أخر الاخبار

تعرف على أهم شروط الصلاة الواجبة على كل مسلم

شروط الصلاة هي من الأمور الهامة التي ينبغي على كل مسلم معرفتها، حتى يتمكن من أداء صلاته بنفس راضية، وهو يعلم في ذاته تمام اليقين أنه لا يقوم بأي شئ قد يخالف أي من الشروط التي قد وضعت له، ومن هنا سوف نتعرف على أهم هذه الشروط بالتفصيل.

شروط الصلاة

شروط الصلاة

تتواجد بعض الشروط التي عليك كمسلم الالتزام بها، وينبغي القول في البداية إن شروط وجوب الصلاة ينبغي توافرها في الفرد حتى تجب عليه صلاته ويكلف بها، ومن هنا أهم هذه الشروط:

الإسلام

تجب الصلاة على كل مسلم سواء كان ذكرًا أم أنثى، ومن الأدلة على أن الإسلام شرط لوجوب الصلاة وعلى فرضيتها، قول رسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم- لمعاذ بن جبل - رضي الله عنه- حينما أرسله إلى أهل اليمن: “ادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، فإن هم أطاعوا لذلك، فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة”. حيث إن دخول الإسلام يقتضي وجوب الصلاة على كل مسلم ومسلمة.

البلوغ

يعد ثاني شروط من شروط الصلاة، وقد اتفق الفقهاء على أن البلوغ هو شرط صريح ومؤكد، فهي لا تجب على الصبي ما لم يبلغ، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك أنه على الأهل أن يأمروا أولادهم  بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، و يقومون بتدريبهم عليها وهم ذوات عشر.

وقد اختلف فقهاء المذاهب الأربعة في الأمر هنا فيما بين الوجوب أو الندب، فقال الجمهور إنه للندب، بينما خالف المالكية ذلك وقالوا إنه للوجوب، أي أنه ينبغي على الأهل أمر الصبي بالصلاة في هذا العمر.

العقل

يعد وجود العقل شرط من شرط وجوب الصلاة على الإنسان، والدليل هو قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم، وعن المجنون حتى يعقل." حيث يستوجب على كلا من النائم والناسي قضاء فوائت الصلاة حين الاستيقاظ والتذكر، وقد أكد محمد صلى الله عليه وسلم على هذا الأمر، حينما قال إنه إذا نسى أحد صلاة أو نام عنها، فإن كفارتها هي أن يصليها وقتما يذكرها. 

الخلو من الموانع الشرعية

تعد الموانع الشرعية هي الحيض والنفاس وكون المرأة نفساء أو حائضًا، فلا تجب عليها الصلاة، سواءً كان الحيض حدث تلقائيًا أو من خلال تناولها دواء أو غير ذلك، كما لا ينبغي قضاء الصلوات التي فاتتها عند زوال العذر. 

فقد تم سؤال السيدة عائشة عن سبب قضاء الحائض للصوم بغير صلاة، فقالت إنه كان يصيبهم ذلك، فيؤمروا بقضاء الصوم، ولا يؤمروا بقضاء الصلاة. 

شروط صحة الصلاة

شروط الصلاة

إن شروط صحة الصلاة منها شروط وجوب وصحة ومعًا، ومنها شروط صحة فقط، ومن أهم شروط الصحة ما يتمثل في الآتي:

دخول الوقت

من الضروري القول إنه لا تصح الصلاة إذا لم يعلم المصلي أن وقتها قد دخل أو حان، وهذا العلم إما أن يكون علمًا بقين أو ظن عند تعذر التيقن، فمن صلى وهو لا يدرى إن دخل الوقت أم لا، فلا تصح صلاته حتى ولو كان صلاته في ميعادها.

والدليل على وجوب دخول الوقت والعلم بذلك هو قول الله تعالى: “إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتًا “ أي أنها فريضة مؤقتة بزمن محدد له بداية ونهاية.

تعرفنا من خلال المقال على شروط الصلاة الواجبة على كل مسلم ومسلمة، هذا بالإضافة إلى الأدلة اليقينية على كل شرط منهم، وعن أهمية الالتزام به من أجل وجوب الصلاة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -