أخر الاخبار

تكبيرات الحج منزلتها وصيغها وأحكامها

تضم سطور هذا المقال تفاصيل عن تكبيرات الحج معنًا وصيغ، التي يرغب عدد كبير من المسلمين في التعرف على هذه التكبيرات التي تعبر عن الفرحة والثناء على النبي الكريم من خلال مجموعة من الكلمات التي يقوم المسلم بترديدها في أوقات محددة كجزء من إحياء الشعائر الإسلامية.

تعتبر التكبيرات من أهم الألفاظ التي يذكرها الحجاج وقت موسم الحج في بعض المواضع التي يقيمون فيها شعائر هذه الفريضة، كما أنها أسلوب للتعظيم للخالق عز وجل من خلال ذكرها الألفاظ، وللتعرف على الكثير من التفاصيل نوضح هذه السطور.

تكبيرات الحج منزلتها وصيغها

تعتبب تكبيرات الحج هي مجموعة من الألفاظ المرتبة نقلاً عن النبي محمد – صل الله عليه وسلم- ويتم قولها أثناء آداء مناسك الحج، لها منزلة كبيرة ومواضيع معينة يتم ذكرها بها، وللتعرف على تفاصيل هذا الأمر نوضح التالي:

تكبيرات الحج

تعريف تكبيرات الحج

تعتبر هذه التكبيرات هي طريقة لتعظيم الخالق سواء أكان هذا بالقول أو الفعل في أزمنة معينة وفي أوقات معينة أثناء القيام بشعائر الحج، كما يتم التكبير في عيد الفطر والضحى لإحياء هذه التكبيرات.

حكم تكبيرات الحج

التكبيرات التي يذكرها الحجاج أو المسلمون في مواضع معينة أو أوقات معينة ، عبارة عن الاجتماع على فعل يتم من خلاله التقرب إلى الله، وأحكام هذه التكبيرات كالتالي:

المذهب المالكي: يرى أصحابه أن تكبيرات الحج مندوبة سواء للجماعة أو الفرد دبر كل صلاة مفروضة.

المذهب الحنفي: حكم التكبير من قبل الجماعة أو الفرد واجب على الرجال أو النساء مرة، فمن زاد فهو أفضل.

مذهب الحنابلة والشافعية: التكبيرات في الحج سنة للتأكد من فعل الرسول لها.

الصلوات التي يتم بعدها التكبير

يوجد عدد من الصلوات التي اختلف الفقهاء في تحديدها بصورة كبيرة، وللتعرف على آراء الفقهاء في فيما يخص هذه التكبيرات نوضح التالي: 

  • المذهب المالكي: يكون لتكبير رمباحًا عقب الصلوات التي يتم صلاتها على وقتها، أما صلوات القضاء فلا يشرع بها التكبير.
  • المذهب الحنفي: يجوز التكبير بعد كل صلاة دون التفريق في كونها في وقتها أو قضاءً.
  • المذهب الحنبلي: التكبيرات تكون بعد الصلوات التي تصلى جماعة؛ أما الصلوت الفردية لا يوجد بعدها تكبيرات.
  • المذهب الشافعي: يباح التكبير بعد كل الصلوات دون التفريق بين الفرض أو النافلة ولا يخص بصلاة مشروعة.

أماكن تكبيرات الحج

حدد العلماء عدد من الأماكن التي يجب على المسلم البدء في التكبير بها للحصول على الخير والبركة المتحصلة من ترديد هذه التكبيرات فيها، ويكون هذا بالأماكن التالية:

  • البدء بالتكبير عن ذبح القرابين (النحر) ضمن شعائر الحج.
  • التكبير عند الخروج لأداء فريضة الحج.
  • قول التكبيرات بعد الانتهاء من أداء فريضة الحج والعودة منها.
  • البدء بالتكبير أثناء شعيرة رمي الجمرات.
  • عند الصعود من منى إلى عرفات يتم يكون هناك تكبيرات.
  • التكبير عن الطواف خاصة منطقة الركن ( الحجر الأسود).
  • البدء في التكبير عند دخول مكة ورؤية الكعبة المشرفة.
  • يقوم الحجاج بالتكبير وقت النزول من عرفة والتوجه إلى مزدلفة.
  • التكبير في نواحي الكعبة تعظيمًا لهذه الفريضة.
  • يبدأ التكبير قبل البدء في أداء المناسك داخل مكة المكرمة.

صيغ تكبيرات الحج

اختلف الفقهاء في تحديد صيغة التكبير، نظرًا لكونها تعتمد على قدرة المسلم على التكبير، ومن أهم هذه الصيغ التالي:

المذهب المالكي: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، وهي الصيغة الأحسن عند المالكية، فإن زاد القائل: لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، فهو عندهم حسن.

المذهب الحنفي: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، ويمكن للمكبر أن يأتي بالزيادة التي وردت في صيغة تكبير الشافعية.

مذهب الحنابلة: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.

مذهب الشافعية: "الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد"، واستحب الشّافعية أن يزيد المُكبّر بعد التكبيرة الثالثة قول: "الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرةً وأصيلًا"، كما يُسنّ له أيضًا أن يقول بعد ذلك: "لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إيّاه، مخلصين له الدّين، ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر"، ويكون الختام بقول: "اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد، وعلى أصحاب محمد، وعلى أزواج محمد، وسلم تسليمًا كثيرا".

أوقات تكبيرات في الحج

تحديد الوقت الخاص بالتكبير في أثناء تأدية شعائر الحج تكون محددة، وهنا اختلف الفقهاء في هذا الأمر من خلال التالي:

المذهب المالكي: يكون موعد التكبير عندهم بداية من صلاة الظهر في يوم الفداء أو النحر وصولاً إلى فجر آخر يوم من أيام التشريق.

المذهب الحنفي: يبدأ وقت التكبير عندهم من فجر يوم عرفة وصولاً لآخر صلاة العصر يوم النحر عند الإمام، أما طلابه يرون أن النهاية تكون عند صلاة العصر من ثالث أيام التشريق.

المذهب الشافعية: يبدأ التكبير بعد صلاة الفجر من يوم عرفة حتى إلى صلاة العصر من ثالث أيام التشريق هذا للحاج؛ أما المحرم يبدأ من صلاة الظهر ليوم النحر حتى صلاة العصر من ثالث أيام التشريق.

المذهب الحنبلي:التكبير يبدأ عقب صلاة الفجر من يوم عرفة إلى صلاة العصر من ثالث أيام التشريق للحجاج؛ أما الفرد المحرم يبدأ التكبير عنده من صلاة الظهر ليوم النحر حتى صلاة العصر من ثالث أيام التشريق أيضًا.

تكبيرات الحج

أهمية تكبيرات الحج

تعتبر التكبيرات من أهم القربات التي يمكن أن يقوم بها العبد بالتقرب إلى الله، ويجد بها أهمية كبيرة ، وتتمثل في اتالي:

  • تعظيم الشعائر التي يقوم بها الحاج وقت التأدية.
  • تنفيذًا للأمر الإلهى الموجود داخل القرآن الكريم.
  • الحفاظ على التواصل بين العبد وربه من كثرة تكرار هذا الفعل عن الحج.
  • عند غير الحجاج يكون نوع من المشاركة معهم في المناسك لغير القادرين على أدائها.
  • اقتداء بفعل النبي محمد – صل الله عليه وسلم- وقت تأديته لهذه الشعائر مكتملة.
  • منزلة التكبيرات عظيمة عند الله وعليها أجر كبير من قبل الخالق عز وجل.

أنواع تكبيرات الحج

بعد التعرف على أهمية التكبيرات للمسلمين في حياتهم ولتعظيم شعائر الله، نتعرف على كل ما يخص هذه التكبيرات من أنواع يمكن أن يعرفها المسلم من خلال السطور التالية:

التكبير المطلق: عبارة عن التكبيرات التي يذكرها الحجاج في كل الأوقات ليلاً أو نهارًا؛ يبدأ مع بداية شهر ذي الحجة، وينتهي ثالث أيام التشريق.

التكبير المقيد: يقصد بها أنواع التكبيرات التي يقوم المسلم بقولها وقت أداء الشعائر المختلفة من فريضة الحج؛ أو التكبيرات التي يذكرها الحاج عقب كل صلاة، يبدا مع صلاة الفجر من يوم عرفة وينتهي بعد صلاة العصر من ثالث أيام التشريق.

ختامًا نكون قد تعرفنا على الكثير من التفاصيل التي تخص تكبيرات الحج منزلتها وصيغها وأحكامها، منى خلال عرض كل الحكام التي تخصها، ثم ذكر الكثير من الأماكن التي تقال فيها، ثم التعرف على أنواعها، ثم توضيح الكثير من الأوقات الخاصة بها من خلال سطور هذا المقال.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -