أخر الاخبار

مناسك الحج وأهم الخطوات المتبعة

مناسك الحج هي الأعمال التي يقوم بها المسلمون من قبل بداية التفكير في الحج حتى الانتهاء منه، وتعتبر تلك المناسك كالقواعد التي لا يمكن التخلف عنها نظرًا لأنها كانت منذ عهد النبي (ص) عليه وسلم وخليله إبراهيم، بإرشاد من الله عز وجل، وهناك من الناس لا يعرفون كيفية القيام بالمناسك بالشكل الصحيح، لذا قد قمنا بالتعريف عن كل ذلك من خلال مقالنا هذا.

مناسك الحج

لا شك أن جميع المسلمين يعرفون أن الله قد أمر بفريضة الحج لمن يستطيع إليها سبيلًا، وفي تلك الحالة التي تكون فيها قادرًا على عملها فقد وُجب عليك معرفة كيفية أداء مناسك الحج بالشكل الصحيح.

ربما ليس ذلك فقط، بل أيضًا إدراك فضل الحج والعمرة أيضًا على النفس.. وفي صدد هذا قال النبي (ص) الله عليه وسلم: "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلى الجنة." كما أنه أضاف وقال (ص) الله عليه وسلم: "من حج فلم يرفث ولم يفسق يرجع كيوم ولدته أمه."

لا يمكن إدراك ووصف فضل الحج، فإن إيجاز تمثيله كالجهاد في سبيل الله ليست مبالغة كبيرة، وذلك على حد قول الرسول أيضًا.

يُمكنك التطرق إلى فضل الحج من خلال فقرة لاحقة، ولكن الآن سنتحدث عن مناسك الحج بالترتيب ويُمكننا القول في البداية أن أنواع الحج تنقسم إلى ثلاث:

مناسك الحج

1- حج إفراد

هو الحج الذي يكون عبارة عن نية الشخص بالحج فقط، وبالتالي يقوم فيه الشخص بأعمال الحج فقط ويمكنه أن يؤدي العمرة أيضًا بعد الانتهاء من مناسك الحج إذا أراد ذلك.

2- حج قِران

ينوي فيه الشخص عمل الحج والعمرة معًا، في وقت واحد ومن خلال أفعال واحدة، ويُحرم فيه من كل ما يمكن أن يتخلل الحج من مظاهر تمتع.

3- حج تمتع

هو الحج الذي يحدث فيه أشهر الحج مثل: (شوال، وذي العقدة، وأول ثمن أيام من شهر ذي الحجة) ويكون بناءً على نية الشخص، ولكنه يقوم بالعمرة فقط وفيه يؤدي المناسك الخاص بها، لكن في هذا النوع يتمتع الحاج بمحظورات الإحرام مثل المعاشرة.

خطوات مناسك الحج

في بداية التفكير بترتيب أو خطوات مناسك الحج التي ينبغي أن تقوم بها بشكل تدريجي حتى تكتمل فريضة الحج لك كاملةً، عليك أن تبدأ ببعض الأشياء والتي تتمثل في كل مما يأتي:

1- نية الإحرام

هو يعني أن ينوي الحجاج نية الإحرام، وبدء الدخول في مناسك الحج بكامل جسدهم وأرواحهم، وقد سمي بالإحرام نظرًا لأن الدخول فيه يمنع على الإنسان أمورًا قد حللها على نفسه من قبل، فقد قال الله تعالى أن الحج لا رفث فيه ولا فسوق ولا جدال.

مناسك الحج

2- الوقوف بعرفة

قد يقوم الكثير من الناس بعمل الحج من أجل هذا الفعل تحديدًا، وهو يبدأ وقته من آخر وقت للشمس في يوم التاسع ذي الحجة ويستمر حتى طلوع الفجر، وقبل بدء فجر اليوم التاسع.

يقول النبي وفقًا لهذه الخطوة من مناسبك الحج: "الحج عرفة، من جاء ليلة جمع قبل طلع الفجر فقد أدرك" – رواه أبو داود وغيره.

3- طواف الإفاضة

يعتبر من الأشياء الضرورية التي لابد منها، ويأتي وقته بعد الوقوف بعرفة ومزدلفة، ولا هناك آخر له، وذلك لقوله تعالى: "ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق" – (الحج) 

قد كانت هذه الآية لأن النبي (ص) عليه وسلم حين أخبروه أن صفية رضي الله عنها حاضت فقال: "أحابستنا هي؟" فأجابوه: يا رسول الله إنها قد أفاضت وطافت بالبيت، ثم حاضت بعد الإفاضة، قال: فلتنفر إذًا.

أفضل أوقات للقيام بطواف الإفاضة هو اليوم العاشر من شهر ذي الحجة أو ما يماثل عيد الأضحى، حيث يطوف وقتها الحجاج حول الكعبة سبعة أشواط، بداية من الحجر الأسود وانتهاءً إليه.

4- السعي بين الصفا والمروة

يعتبر من الأشياء التي يعلمها الكثير من الناس، ويعلم ما لها من ضرورة وأهمية، وهذا السعي هو سعي الحج، ويحدث بعد المرور بالأشياء السابق ذكرها أولًا، وقد قال الرسول (ص) عليه وسلم عنه: "اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي"

5- ذبح الأضحية

يعتبر ذبح الأضحية إحدى مناسك الحج، حيث يفعلها المسلمون عادةً تقربها لله عز وجل، خاصةً في يوم النحر وأيام التشريق، ويُمكنك ذبح ما توفر لك من الإبل أو البقر أو الغنم، والجدير بالذكر أن يوم النحر يوافق يوم العاشر من ذي الحجة وهو يعتبر أول أيام عيد الأضحى، وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة التالية له..

أباح الله ذبح الأضحية نسبةً لقوله تعالى: "والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير"، تعتبر الأضحية من السنن المؤكدة التي خلاف عليها، قد شرعها الله تعالى إحياءً لذكرى فداء النبي إسماعيل عليه السلام ورغبةً في مساعدة المحتاجين والفقراء.

واجبات الحج

في إطار الحديث عن مناسك الحج، تُجدر الإشارة إلى أهم ما يمكن أن يفعله الحاج أثناء زيارته لبيت الله الحرام حتى يكون عمله مضبوطًا وسليمًا بالشكل الذي ينبغي.. وقد كان من أهم هذه الواجبات ما يتضمن الآتي:

مناسك الحج

1- الإحرام من الميقات 

يعتبر الإحرام من الميقات المعتبر شرعًا من الأمور الضرورية، والتي لا خلاف فيها، حيث قد أوصى النبي الناس على عدم تجاوز الميقات إلا بالإحرام، وقد كانت هناك العديد من الدلالات على هذا الأمر مثل: قول ابن عباس رضي الله عنه: "من جاوز الميقات دون إحرام، لزمه دم"، بجانب أيضًا حديث للرسول (ص) عليه وسلم في هذا الأمر يقول: "هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن لمن كان يريد الحج والعمرة".

2- الوقوف بعرفة 

هو الواجب الذي يمكن للحاج فعله من خلال الوقوف بعرفة إلى الغروب لمن وقف نهارًا، وذلك تبعًا لقول النبي (ص) عليه وسلم: " لتأخذوا عني مناسككم"

3- المبيت بمزدلفة ليلة النحر

تعتبر من الأشياء الواجبة لدى المسلمين، وذلك نسبةً للرسول حين بات بها وأوصى أمته أن تأخذها عنه فربما لا يلقاهم بعد هذا العام، ويمكن الدفع إلى منى في آخر الليل للنساء والأولاد الضعاف، والذين يشق عليهم الزحام بين الناس، حتى يستطيعوا أن يرموا جمرة، حيث عن عائشة رضي الله عنها قالت: "أرسل رسول الله (ص) عليه وسلم بأم سلمة ليلة النحر، فرمت الجمرة قبل الفجر، ثم أفاضت."

4- المبيت بمنى ليالي أيام التشريق

من الأشياء التي أوصى النبي أيضًا بها، حتى يأخذها قومه من بعده، بالإضافة إلى أنه سمح لعمه عباس أن يبيت بمكة ليالي منى من أجل سقايته، ورخص أيضًا رعاة الإبل في ترك المبيت، مما دل على وجوبه من غير سبب.

5- رمي الجمرات

تحدث في يوم العيد، والجمرات الثلاث أيام التشريق، وهو تبعًا لفعل النبي (ص) عليه وسلم، حيث قال الله تعالى نسبةً لهذا الأمر: "واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه، ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى"

بالإضافة إلى تحدث النبي عن رمي الجمار حيث قال إنه رميها هو إقامة لذكر الله عز وجل.

6- الحلق والتقصير

يعتبر من الأمور الواجبة نسبةً لكونها أمر من النبي (ص) عليه وسلم، حيث قال فيها: "وليقصر وليحلل".

مناسك الحج

7- طواف الوداع

يعتبر من الأشياء التي أمر بها النبي حتى أخر لحظة للحاج، وحتى يكتمل عهده، وذلك تبعًا لقول ابن عباس: "أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن المرأة الحائض".

يُمكن القول في نهاية ذكر واجبات الحج، أن من تركها قاصدًا أو متعمدًا، فإن عليه أن يذبح سبع بقرات أو شاة في مكة ويوزع لحمها على الفقراء، وذلك لقول ابن عباس رضي الله عنها: "من نسى من نسكه شيئًا أو تركه فليهرق دمًا".

يعتبر الحج من الرحلات التي يسعى الإنسان من خلالها إلى التطهير، فيرجع من بعده مُستبدلًا بحياة أخرى، كأنه وُلد من جديد.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -