أخر الاخبار

تعريف الحج والعمرة والتعرف على توقيت إداء العمرة

مع أقتراب موسم الحج،  يبحث الكثير من الأشخاص عن تعريف الحج والعمرة، وهما أحد أبرز الشعائر الإسلامية كذلك يعد الحج ركن أساسي من أركان الإسلام الخمس، كما يعد مفهوم الحج في اللغة العربية هو القصد للشئ معظم، ولكن في المصطلح الشرعي أو الديني هو قصد بيت الله الحرام في مكة المكرمة، حيث يتم ذلك في وقت معين من العام، العمرة هي من شعائر الإسلام الواجبة على المسلم لكنها مستحبة، نتعرف في هذا المقال على أهم الفروقات بين تعريف الحج والعمرة وذلك من حيث شعائر ومناسك كل منهما، كما نتعرف على التوقيت الزمني الخاص بهم.

تعريف الحج والعمرة

كما ذكرنا سابقا أن الحج والعمرة ضمن شعائر المسلم التي حثنا الدين الإسلامي على إقامته، وذلك إتباع لتعليم الدين الإسلامي وإحياء لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث يعد الحج أهم أركان الدين الإسلامي التي نص عليها القرآن الكريم وذلك في قول المولى عز وجل عن الحج"( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ)، كذلك كما وردت العديد من الأحاديث النبوية مثل(خَطَبَنَا رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، فَقالَ: أَيُّهَا النَّاسُ قدْ فَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ الحَجَّ، فَحُجُّوا، فَقالَ رَجُلٌ: أَكُلَّ عَامٍ يا رَسولَ اللهِ؟ فَسَكَتَ حتَّى قالَهَا ثَلَاثًا، فَقالَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-: لو قُلتُ نَعَمْ لَوَجَبَتْ، وَلَما اسْتَطَعْتُمْ، ثُمَّ قالَ: ذَرُونِي ما تَرَكْتُكُمْ، فإنَّما هَلَكَ مَن كانَ قَبْلَكُمْ بكَثْرَةِ سُؤَالِهِمْ وَاخْتِلَافِهِمْ علَى أَنْبِيَائِهِمْ، فَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بشيءٍ فَأْتُوا منه ما اسْتَطَعْتُمْ، وإذَا نَهَيْتُكُمْ عن شيءٍ فَدَعُوهُ)، كذلك أجمع فقهاء الإسلام على وجوب الحج للمسلم، العاقل، البالغ، الحر، مرة واحدة في عمره وذلك في حالة توفر الاستطاعة المادية والصحية للقيام به.

تعريف الحج والعمرة

تعريف العمرة

كذلك تعد العمرة هي الحج الأصغر والاختلاف بينهم يرجع للعديد من الفروقات الشرعية وكذلك المناسك التي تقام في كلامنهما، كذلك يعد تعريف العمرة في اللغة العربية هو القصد أو الزيارة، كذلك يأتي تعريف العمرة شرعا هو القيام بزيارة بيت الله الحرام في مكة المكرمة وأقامة شعائر ومناسك العمرة، حيث تقوم العمرة على الإحرام، والطواف بيبت الله الحرام، كذلك السعي بين الصفا والمروة، ولكن قبل القيام بذلك هناك بعض الشروط مثل الحلق والتقصير، كذلك تعد العمرة واجبة شرعا وذلك على حسب ماورد من أهل العلم، كذلك هناك رأي آخر يرى أنها سنة وهو من الممكن أن يؤدي المسلم العمرة مرة واحدة في العمر على حسب إستطاعته، وكانت السنة التاسعة من الهجرة هي السنة التي شرع الله فيها العمرة.

توقيت إداء العمرة

كذلك هناك العديد من الأحاديث النبوية التي ذكر فيها فضل العمرة، والثواب العظيم الذي يعود على المسلم من القيام به، كذلك العمرة ليس لها وقت معين في السنة على خلاف الحج، بل يستطيع الفرد القيام به في أي وقت، ويكون جاهز لها ولكن يجب التنبيه انه لا يجوز القيام به في وقت الحج، وذلك أن لم يكن من حجاج بيت الله الحرام.

فضل العمرة على المسلم

كما ذكرنا سابقا أن العمرة له فضل كبير وثواب عظيم وذلك على حسب ما ورد في العديد من الأحاديث النبوية، وفيما يلي نتعرف على فضل إداء العمرة في الإسلام وهي كما يلي:

        العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما

هذا حديث قد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث ورد في صحيح البخاري أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال(العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا) فهي تكفر جميع الذنوب والمعاصي التي تقع بينهما إذا ما إجتنبت الكبائر.

تعريف الحج والعمرة

        فضل العمرة في تباعد الفقر والهموم

كذلك تشير السنة النبوية إلى أن إتباع العمرة والحج يباعد بين الفقر والمعاصي وذلك لما ورد عن قول الرسول صلى الله عليه وسلم قال(تابِعوا بينَ الحجِّ والعمرةِ، فإنَّهما ينفِيانِ الفقرَ والذُّنوبَ، كما ينفي الْكيرُ خبثَ الحديدِ والذَّهبِ والفضَّةِ وليسَ للحجِّ المبرورِ ثوابٌ دونَ الجنَّةِ)

        العمرة في شهر رمضان تعادل حجة مع الرسول

وذلك حسب ما ورد في الحديث الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (لَمَّا رَجَعَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- مِن حَجَّتِهِ قالَ لِأُمِّ سِنَانٍ الأنْصَارِيَّةِ: ما مَنَعَكِ مِنَ الحَجِّ؟، قالَتْ: أبو فُلَانٍ، تَعْنِي زَوْجَهَا، كانَ له نَاضِحَانِ حَجَّ علَى أحَدِهِمَا، والآخَرُ يَسْقِي أرْضًا لَنَا، قالَ: فإنَّ عُمْرَةً في رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أوْ حَجَّةً مَعِي)

فضل الحج في الإسلام

كذلك بعد أن تعرفنا فيما سبق على تعريف الحج والعمرة كما تعرفنا على فضل العمرة وتوقيت القيام به، نتعرف فيما يلي على فضل الحج في الإسلام، وذلك من خلال ما يلي:

        ثبت في العديد من النصوص الإسلامية عن فضل الحج العظيم.

        يعتبر الحج من أعظم الشعائر والعبادات التي يقوم به المسلم.

        وذلك من خلال الحديث الشريف حيث ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه ( أنَّ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- سُئِلَ: أيُّ العَمَلِ أفْضَلُ؟ فَقالَ: إيمَانٌ باللَّهِ ورَسولِهِ. قيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قالَ: الجِهَادُ في سَبيلِ اللَّهِ قيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قالَ: حج مبرور)

        الثواب العظيم الذي يترتب على إداء الحج فهو أعظم أسباب تحصيل الأجر والحسنات.

        حيث ورد  عن الأمام البخاري أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال(العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ).

تعريف الحج والعمرة

أهم شروط الحج

كذلك نتعرف فيما يلي على أهم شروط الحج بعد أن تعرفنا على تعريف الحج والعمرة، وفيما يلي شروط الحج  في الإسلام وهي كما يلي:

        يتم الاستعداد إلى الحج منذ شهر شوال، ذو القعدة، ذو الحجة، ولكن تبدأ مناسك الحج في الثامن من ذو الحجة.

        الإسلام أحد أهم شروط الحج.

        العقل حيث لايجب الحج على المجنون لأنه فاقد للعقل.

        البلوغ والحرية حيث لايجب الحج على الصبي.

        الاستطاعة والقدرة المادية على مناسك الحج.

        وجود المحرم للمرأة أو الزوج.

        القيام بالإحرام للحج.

        الوقوف بعرفات هو الركن الأساسي في الحج.

        يأتي توقيت الوقوف بعرفات ليلة  اليوم التاسع من ذي الحجة.

        يقوم الحجاج بالوقوف على عرفات حيث يتضمن الوقوف زمن الركن وهو التواجد ليلا في عرفات، وزمان الوجب وهو  من ظهر يوم التاسع من ذي الحجة إلى غروب شمس يوم عرفة.

        طواف الزيارة أو ما يعرف بطواف الإفاضة.

        القيام بالسعي بين الصفا والمروة.

        الإحرام من الميقات.

تعريف الحج والعمرة

        المبيت بمنى.

        كذلك المبيت بمزودلفة.

        رمي الجمرات.

        الحلق والتقصير.

        طواف الوداع. 

في الختام تعرفنا على تعريف الحج والعمرة وذلك على حسب ما ورد في اللغة والشرع، وتعرفنا على أهم شروط الحج والعمرة، كما تعرفنا على فضل كل من الحج والعمرة على المسلم، وأهم المناسك التي تقام في  كلا منهما، فهما أحد أعظم شعائر الدين الإسلامي التي حثنا الدين الإسلامي على إتباعها واقامته وفق الشروط و قواعد الدين الإسلامي، وتعرفنا على مواقيت كل منهما.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -