أخر الاخبار

من شروط وجوب الحج والعمرة

من شروط وجوب الحج والعمرة مع الأستعداد لبدء موسم الحج لهذا العام، هناك بعض الشروط الواجبة التي يجب أن تعرفها للقيام بالحج والعمرة، حيث ذكر العددي من العلماء بعض الشروط التي تنقسم إلى شروط وجوب وشروط صحة، كذلك شروط إجزاء وهذا ما نتعرف عليه في هذا المقال، كذلك يعد مفهوم الحج في اللغة العربية هو القصد أو الزيارة.

لكن في المفهموم الديني المقصود هو زيارة بيت الله الحرام وإقامة مناسك الحج في الأيام التي حددها المولى عزوجل وهي تبدأ من اليوم الثامن من شهر ذي الحجة إلى اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، كما تعتبر العمرة هي الحج الأصغر وهي سنة مستحب القيام به، وذلك على عكس الحج فهو ركن من أركان الإسلام الخمس فرض على كل مسلم بالغ عاقل حر يمتلك القدرة والاستطاعة البدينة والمادية للقيام بالحج.

شروط وجوب الحج والعمرة

شروط وجوب الحج والعمرة

كما أتفق جمهور العلماء في الحنفية والشافعية كذلك المالكية على أن هناك مجوعة من الشروط المهمة وذلك لأداء مناسك الحج والعمرة، وهي الشروط التي يصح به فريضة الحج وسنة العمرة على المسلم، لذلك يجب على كل مسلم يريد إداء شعائر ومناسك الحج أن يتوفر فيه هذه الشروط.

كذلك هي شروط واجبة وعامة لكن من يريد القيام بالحج والعمرة، حيث يعد الإخلال بشرط منها لا يصح، كما ذكرنًا سابقًا أن هذه الشروط تنقسم إلى شروط وجوب، شروط الصحة، شروط إجزاء ونتعرف على كل منهم بالتفصيل في هذا المقال.

شروط صحة إداء الحج والعمرة

نسطر هنا أحد أهم الشروط الواجبة وهي شروط الصحة وهي من شروط وجوب الحج والعمرة في الإسلام، وهي شروط للجميع رجال ونساء، كذلك تعد شروط الصحة لابد أن تتحق للقيام بالحكم على صحة الحج والعمرة، وهي خمسة شروط نذكرها فيما يلي:

  • الإسلام فلا يفرض الحج والعمرة على الكافر فهو غير مكلف بالقيام بفريضة الحج.
  • العقل حيث تسقط فريضة الحج وسنة العمرة عن الصبي حتى يبلغ سن الرشد، والمجنون ليس عليه حج ولا عمرة.
  • توجب العمرة على الشخص العاقل  وذلك حسب ما ورد في الحديث الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال{ رفِع القلمُ عن ثلاثةٍ : عن النَّائمِ حتَّى يستيقظَ ، وعن الصَّبيِّ حتَّى يشيِبَّ وعن المجنون}.
  • البلوغ هو من ضمن  شروط صحة إداء الحج والعمرة حيث لا تفرض على الصبي إلى أن يصل إلى سن البلوغ ولكن إذا قام به في الصبى فهو تطوع، وتجب عليه الفريضة في سن البلوغ.
  • الحرية حيث لا تجب فريضة الحج على العبد وذلك حيث تعتبر فريضة الحج تستغرق وقت كبير وذلك تشترط استطاعة مادية وجسدية، حيث لا يجب الحج على العبد مثل الجهاد في سبيل الله.
  • الاستطاعة وهنا تشمل اسطاعت البدن من خلال القدرة على القيام بمناسك الحج، والاستطاعة المادية لتكاليف الرحلة.
  • شرط المحرم وهو شرط للمرأة وجود محرم سواء زوج لمصاحبتها في الرحلة.

شروط الوجوب والإجزاء لإداء الحج والعمرة

كذلك نتعرف هنا على شروط وجوب والإجزاء وذلك للقيام بإداء مناسك الحج وهي من شروط وجوب الحج والعمرة في الإسلام، وفيما يلي نوضح هذه الشروط وهي كالتالي:

  • تعد شروط الوجوب هي الشروط التي فور تحققها يحكم بوجوب الحج والعمرة.
  • الاستطاعة البدنية وهي القدرة على إداء مناسك الحج والعمرة بالشكل المطلوب على حسب ما ورد في السنة النبوية.
  • سلامة الجسد من جميع الأمراض والإعاقات التي تمنع قيامه من إداء الحج والعمرة.
  • الاستطاعة المادية وهي تكاليف الرحلة من زاد، مال كذلك وسيلة النقل وذلك حتى العودة من الرحلة.
  • كما يلزم أداء الحج والعمرة على المسلم بنفسه من الناحية المادية والجسدية.
  • يصرح بالإنابة في حالة توفر القدرة المالية ولا تتوفر القدرة الجسدية وذلك حسب اتفاق جمهور العلماء.
  • تسقط فريضة الحج وسنة العمر عن المسلم الذي لم يتوفر لديه القدرة الجسدية والمالية.
  • إجاز بعض العلماء القيام بأداء الحج والعمرة من زكاة المسلمين.
  • يجب تحقيق عامل الأمان في السفر على المال والنفس.
  • توفر المحرم للنساء وذلك حسب ما جاء في العديد من الأحاديث النبوية.
  • شروط الإجزاء هي تحقيق ما أمر به الله وهي الحرية والبلوغ.

شروط الحج والعمرة للمرأة

كما ذكرنًا سابقًا أن الشروط السابقة واجبة عهلى المرأة والرجل ولكن هناك بعض الشروط التي تخص المرأة فقط وذلك لأداء مناسك الحج والعمرة وهي كما يلي:

  • الاستطاعة وهي من شروط الصحة والوجوب التي يجب ان تتوفر في المرأة.
  • وذلك للقيام بمناسك الحج دون حدوث مشقة أو ضرر في الطريق أو أثناء تادية المناسك.
  • أن يتوفر لديها القدرة البدنية على استخدام وسيلة النقل سواء كانت أتوبيس، طائرة، حيث هناك العديد من السيدات لا تتحمل مشقة السفر.
  • حيث قال الشافعية وكذلك الحنابلة أن القدرة البدنية من أهم شروط لأداء مناسك الحج والعمرة.
  • يسقط عنها الحج في حالة عدم القدرة الجسدية والمالية للقيام بمناسك الحج والعمرة وهذا ما اتفق عليه جمهور العلماء.
  • القدرة المالية والتي تعني أن تمتلك المرأة مال يزيد عن إحتياجاته الأساسية للقيام برحلة الحج والعمرة.
  • كذلك حسب ما ورد عن أراء جمهور العلماء من الفقهاء أن المال الذي يقدمه الزوج أو الابن لا يحقق شرط الأستطاعة.
  • القدرة الأمنية والمقصود هنا أن تأمن المرأة على نفسها وذلك تجنبًا لتعرض لضرر أو الاعتداء.
  • ذهبت بعض أقوال الفقهاء أن القدرة الأمنية من شرط من شروط الأداء.
  • يلزم وجود الزوج أو المحرم وهذا ما اتفق عليه جمهور العلماء من الفقهاء في المذاهب الأربعة.
  • إنتهاء العدة ويقصد هنا الفترة الشرعية التي تتربص به المراة بنفسها سواء بعد وفاة زوجه أو طلاقها منه.

فضل أداء الحج والعمرة 

شروط وجوب الحج والعمرة

كذلك بعد ان تعرفنا فيما سبق على العديد من شروط وجوب الحج والعمرة في الإسلام، نوضح فيما يلي فضائل إداء الحج والعمرة، حيث هناك العديد من الأحاديث النبوية التي روت عن فضلهما وأجرهما العظيم، وفيما يلي بيان بذلك وهي كالتالي:

  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم { لعُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ}
  • الحج ركن من أركان الإسلام وفضله عظيم وبه قد يكون أتم المسلم جميع أركان الإسلام وذلك في قول النبي صلى الله عليه وسلم{ مَن حَجَّ هذا البَيْتَ، فَلَمْ يَرْفُثْ، ولَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ كَيَومِ ولَدَتْهُ أُمُّهُ}.
  • تعد الحكمة من تشريع الحج والعمرة وذلك تمثيل للأخوة الإيمانية وكذلك الوحدة الإسلامية.
  • وذلك من خلال الوقوف جميعًا في صف واحد مع اختلاف الجنسيات والألوان حيث يجمعهم هدف واحد وهو إقامة مناسك الحج والعمرة والتعبد لله.
  • كما يعد الحكمة من تشريع أداء الحج والعمرة اقتداء بالرسل والانبياء.

في نهاية المقال تعرفنا على العديد من شروط وجوب الحج والعمرة في الإسلام حيث تعد هذه الشروط واجبة على المرأة والرجل، كما تعرفنا على فضل أداء الحج والعمرة والحكمة من تشريع أداء الحج والعمرة والثواب والآجر العظيم الذي يعود على المسلم.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -