أخر الاخبار

كيفية حساب الزكاة على المال المتغير "الإجابة الكاملة"

يتساءل العديد من الأشخاص عن كيفية حساب الزكاة على المال المتغير، حيث تعد الزكاة واحدة من أركان الإسلام الخمسة والتي فرضها الله عز وجل على جميع المسلمين، حيث أنها تعد الفريضة الثالثة بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وإقامة الصلاة، ومن هنا نجد أن إخراج المسلم للزكاة فرض وواجب عليه لكمال دينه.

كيفية حساب الزكاة على المال المتغير

من خلال هذا المقال سوف نجيب على أهم الأسئلة التي يطرحها عدد كبير من الأشخاص بشأن الزكاة ومن أهمها كيفية حساب الزكاة على المال المتغير، حيث أنه يوجد عدد كبير لا يتقاضون راتب ثابت في عملهم وهنا يكون البعض في حيرة عن ما قيمة الزكاة الفعلية التي يجب على المرء أن يخرجها على كل مبلغ يتقاضاه.

وللرد على سؤال كيفية حساب الزكاة على المال المتغير اتفق بعض من فقهاء الدين الإسلامي على أنه يجب أن يبلغ المبلغ الذي يتقاضاه الفرد حد النصاب، والنصاب هو المبلغ الذي يجوز إخراج الزكاة عليه، وإذا بلغ راتب الشخص هذا الحد يتم إخراج زكاة مال على هذا المبلغ 2.5 في المئة، وهذا وفقًا لما حدده الشرع والدين الإسلامي.

كيفية حساب زكاة المال بشكل عام

بعض أن قمنا بالإجابة على سؤال العديد من المسلمين حول العالم وهو كيفية حساب الزكاة على المال المتغير، فمن خلال النقاط التالية سوف نتعرف عن كيفية حساب زكاة المال بشكل عام، ويتم ذلك من خلال الآتي:

  • يتم قسمة إجمالي مبلغ الزكاة المستحقة على 40، على سبيل المثال لنفترض أن المبلغ الواجب إخراج الزكاة عنه هو 1000 فسيتم حساب زكاة مال الفرد على النحو التالي: 1000 \ 40 = 25، وعليه يكون على الفرد إخراج 25 كزكاة مال.
  • هناك طريقة ثانية تتمثل في قسمة إجمالي مبلغ المال المراد إخراج الزكاة عنه على مائة وضرب الناتج في 2.50، على سبيل المثال، افترض أن المبلغ الواجب إخراج الزكاة عنه هو 1000، يتم احتساب الزكاة على النحو التالي: 1000/ 100 = 10 * 2.50 = 25.
  • ومن هنا نجد أن نسبة الزكاة على النقد هي ربع العشر، أي 2.5 في المئة، أو ما يساوي 25 في الألف، أو ما يساوي 250 في العشرة آلاف، وهكذا.

ما هو حكم الدين في إخراج الزكاة عن المال الثابت

بعد الإجابة عن سؤال كيفية حساب الزكاة على المال المتغير، يوجد لدينا سؤال آخر وهو كيفية حساب الزكاة التي يجب إخراجها عن المال المدخر والثابت الغير متغير، حيث نجد هنا أنه يجب إخراج الزكاة على المال الثابت الذي لا ينمو إذا تحققت شرطان وجوب الزكاة وهما مرور عام على هذا المال وتحقيقه لحد النصاب، حيث أنه أجمع جمهور العلماء وفقهاء الدين الإسلامي على ضرورة إخراج الزكاة عنهم حتى إن كانوا مدخرين.

كيفية إخراج زكاة المال على الفضة والذهب

سبق وان تحدثنا أنه من شروط إخراج زكاة المال أنه يلزم أن يصل المبلغ الواجب إخراج زكاة المال عنه إلى حد النصاب، وهو مقدار مال الزكاة عند بلوغه  ولا تجب الزكاة في المال إذا كانت أقل، وهذا كان أحد ردود الفقهاء الأجلاء عن سؤال البعض عن كيفية حساب الزكاة على المال المتغير والثابت كذلك.

ومن بين الأسئلة التي تناولها الكثير من الاشخاص بين بعضهم البعض هو ما قيمة الزكاة التي يجب إخراجها على الذهب والفضة وكيفية حسابها، ومن خلال النقاط التالية سوف نقوم بالرد عن هذا السؤال:

  1. نصاب العملات الذهبية والمشغولات الذهبية هو (85) جرام من الذهب الخالص
  2. وتم تحديد نصاب المشغولات الفضية وكذلك العملات الفضية وكان (595) جرام من الفضة النقية.
  3. أما عن نصاب العملات النقدية والنقود بشكل عام من العملات المعدنية من العملات الذهب تقدر قيمته بـ (85) جرام من الذهب الخالص.

أما عن الذهب الخالص فإنه يتمثل في:

  1. سبائك الذهب (999)- عن طريق حساب السعر في يوم الوجوب في بلد دفع المال.
  2. أما عن الذهب الغير خالص او الغير نقي فينقص وزن ما يمتزج به ويخالطه ليتم تكوين المشغولات الذهبية، على سبيل المثال في حالة الذهب (18) قيراط يصادر ربع الوزن ويؤدى الباقي في الزكاة، أما الذهب عيار 21 فيسقط ثمن الوزن والباقي يتم دفعه في الزكاة.
  3. وكذلك في غير الفضة النقية يتم حساب الزكاة بنفس الطريقة التي تم حسابها بالنسبة للمشغولات الذهبية، أما عن المبلغ الواجب دفعه في زكاة الذهب والفضة والعملات فهو ربع العشر أي 2.5 بالمئة، ويضاف الذهب إلى الفضة عند إتمام النصاب من حيث القيمة، كما تضاف قيمة العروض التجارية أيضًا إلى الذهب والفضة لإكمال النصاب القانوني.

الأموال الواجب إخراج الزكاة عنها

قبل الدخول والاستفسار عن كيفية حساب الزكاة على المال المتغير أو المدخر والثابت يجب على المرء معرفة ما هي الأموال الواجب إخراج الزكاة عنها، ومن خلال النقاط التالية سوف نتعرف على تلك الأموال:

  1. الأموال بشكل عام سواء كانت ورقية أو معدنية.
  2. أي شيء خارج من الأرض سواء كانت ثمار أو معادن أو حبوب.
  3. الانعام بأشكالها المختلفة وكذلك الطيور.
  4. معارض التجار أو المكان الملك للشخص الذي يقوم فيه بالتجارة أو أي عمل.

الشروط الهامة لوجوب الزكاة 

من خلال النقاط الهامة السابقة أجبنا على أسئلة هامة بشان الزكاة ومن أهمها كيفية حساب الزكاة على المال المتغير، وكذلك كيفية إخراج الزكاة على الذهب والفضة، ولكن هناك سؤال هام يجب الرد عليه وهو ما هي الشروط الهامة التي يجب توافرها لوجوب زكاة المال، حيث أن ليس يحق لأي مسلم إخراج الزكاة إلا إذا توافرت تلك الشروط، ألا وهي:

  1. أن يكون الشخص مسلم ويشهد أنه لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، حيث انه لا يجوز لغير المسلم ان يقوم بإخراج الزكاة.
  2. ان يكون هذا المسلم حر وليس عبدًا ملك احد.
  3. أما عن الشروط التي يجب توافرها في المال الذي يجب إخراج الزكاة عليه فهي:
  4. أن يكون هذا المال ملك تام للشخص المزكي، أي لا يشاركه أي شخص به.
  5. يجب أن يكون هذا المال في زيادة مستمرة وأن يتحقق الشخص من زيادته حتى يقوم بزيادة قيمة الزكاة على كل قيمة يتم زيادتها على المبلغ.
  6. أن يكون هذا المال الواجب إخراج الزكاة عنه زائد عن حاجة الفرد الأساسية والمعيشية، فلا يتم إخراج زكاة عن الراتب الأساسي للفرد إذا كان كافيًا لحاجته وأسرته.
  7. ومن الأشياء التي منعها الشرع والدين الإسلامي هو إخراج الزكاة مرتين في نفس العام لأي سبب ما، على سبيل المثال لا تقوم بإخراج زكاة على ماشية تملكها ثم قمت ببيعها فتقوم بإخراج زكاة على المبلغ المباعه به، هذا لا يجوز.

وفي الختام نتمنى أن نكون قد أجبنا بشكل به شمول تام عن كيفية حساب الزكاة على المال المتغير، وكذلك ما هي شروط وجوب إخراج زكاة المال بشكل عام.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -