أخر الاخبار

مبطلات الصيام وتعرف على منافع الصيام

يبحث كثير من الناس عن مبطلات الصيام أو المفسدات التي تبطل الصيام ويكون غير صحيح، ويلزم بعدها الإفطار أما لو كان في شهر رمضان الكريم يجب عليك أن يمسك باقي اليوم لحرمة هذا الشهر ثم القضاء، ولكل عذر قضاء معين نتعرف عليه في المقال.

كما أن الصوم من العبادات العظيمة التي تدخل المسلم الجنة وتكون له حصن من النار، وتقربه من الله عز وجل حيث يصوم المسلم ابتغاء مرضاة الله عز وجل، وصيام شهر رمضان الكريم من الأركان الخمسة بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأداء الصلوات المفروضة. 

لهذا إذا أردت التعرف على هذه المبطلات بصورة أكبر قم بمتابعة المقال جيدًا. 

مبطلات الصيام

مبطلات الصيام

يعد الصوم لغة هو الإمساك عن الشيء وشرعًا هو الإمساك عن المفطرات من طعام وشراب وغيره، ويأتي من هذه المفطرات التي تبطل الصوم وتجعله غير صحيح وفاسد كما يلي 

  • ما وصل إلى الجوف عمدًا 

كل ما يصل إلى الجوف من أكل وشرب بصورة متعمدة أي العلم بهذا والاختيار يبطل معها الصوم، والجوف هو بداية من الحلق إلى البطن يفطر معها الصائم وكان يمكنه التحرز من هذا ألا يصل إلى الفم، كذلك الأنف مثل إدخال الدواء، أو ما يدخل من الأذن إلى الدماغ، يوجد أيضًا ما يدخل إلى الدبر مثل الحقنة. 

هذا كله يفطر ويبطل معه الصوم ويشترط في هذا أن يصل عمدًا أما لو أدخله ناسيًا فليس عليه شيء، وفي هذا حديث من النبي صلى الله عليه وسلم. 

  • الاستقاءة

معنى الاستقاءة أن يتعمد الصائم إخراج القيء من فمه حيث إذا فعل هذا يبطل معه، أما لو غلبه القيء وخرج منه كارهًا فلا يبطل صومه، أما لو خرج من جوفه وحاول إعادته عمدًا فإن بهذا يبطل صومه، ولو استقاء ناسيًا فلا يبطل صومه.

  • الجماع 

يبطل الصوم أيضًا مع الجماع سواء أنزل أم لم ينزل ويشترط في هذا العمد وحال العلم والاختيار، فإذا جامع الصائم في النهار مختارًا بطل الصوم مع وجود الإثم، وإذا كان في شهر رمضان وجب عليه الإمساك لحرمة الوقت ويجب عليه قضاء هذا اليوم الذي أفسده وهي الكفارة، وتكون الكفارة من خلال عتق رقبة مؤمنة أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكين. 

  • الإنزال 

من مبطلات الصوم أيضًا إنزال المني بصورة مباشرة عمدًا حيث أن الصوم هو الإمساك عن شهوة البطن والفرج، أما لو خرج المني عن طريق الاحتلام فإن هذا لا يبطل الصوم.    

  • الحيض والنفاس والولادة 

يعد خروج الدم سواء كان حيض من رحم المرأة على سبيل الصحة من غير الولادة، ويكون النفاس هو الدم الخارج عقب الولادة ويبطل معه صوم المرأة وهذا بإجماع أهل العلم.

  • الجنون والإغماء 

كذلك يبطل الصوم بالإغماء طوال النهار، والسكر أيضًا والجنون حتى لو لحظة، كذلك تبطل الردة صيام المسلم ويوجب معاها الرجوع إلى الإسلام أولاً. 

منافع الصيام 

تعد فريضة الصيام من الفرائض العظيمة وهي ركن من أركان الإسلام، وفرض الله عز وجل الصوم على من قبلنا كما ذكر عز وجل في القرآن الكريم، ويعد الصوم من العبادات الشاقة على النفس وفيها ترك لما تشتهيه الأنفس من طعام وشهوة، لهذا يوجد للصوم الكثير من المنافع التي يجب على المسلم التعرف عليها ومن هذه المنافع كما يلي

  • كتب الله عز وجل الصوم على من قبلنا من الأمم فليس الأمر علينا خاصة. 
  • جعل الله عز وجل الصيام سبيل من أجل تحصيل التقوى ومن استطاع أن يحصل التقوى فقد حصل الخير الكثير، فهي وصية الله عز وجل لعباده.
  • كما كتب الله عز وجل أيام معدودات على المسلمين وهي شهر رمضان الكريم، ويكون الأجر في هذا الشهر مضاعف ويغفر الله عز وجل فيه لعباده ويكتب لهم الجنة. 
  • أسقط الله عز وجل صوم شهر رمضان عمن لا يستطيع مثل المريض حتى يبرأ من المرض ويكون مُعافى، وعن المسافر حتى يرجع إلى وطنه. 
  • كما يمكن للمسلم المريض من شق عليه الصوم يكون له بدلاً وهو إطعام المساكين كما ذكر الله عز وجل في كتابه. 
  • يعد الصوم من الخير الكبير والواسع فقال الله عز وجل في كتابه الكريم: (وأن تصوموا خيرٌ لكم إن كنتم تعلمون). 
  • يعد شهر رمضان من أفضل الشهور ولها شرف كبير حيث يعتق الله فيه عباده رقابهم من النار ويكتب لهم الجنة ويزيد من أجورهم. 
  • تحقيق الهداية والسعادة لمن سعى في عبادة الله عز وجل وذكر الله، ويعد الصوم سبيل من أجل شكر نعم الله عز وجل حيث قال: (ولعلكم تشكرون). 
  • سنن الصوم
  • كذلك يوجد بعض من السنن التي يستحب للمسلم أن يفعلها أثناء صيامه حيث كان يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم، ومن هذه السنن كما يلي
  • يستحب للمسلم أن يصوم بعد شهر رمضان صيام النوافل مثل يومي الاثنين والخميس والذي يرفع فيهم العمل إلى الله عز وجل. 
  • كذلك يستحب صوم ثلاثة أيام من كل شهر كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم، وصيام العشر من ذي الحجة وصيام 6 أيام من شوال. 
  • يستحب للمسلم ألا يترك السحور لأن فيه بركة، وأفضل طعام السحور هو التمر والماء، كما يستحب تأخير السحور إلى آخر الوقت.
  • يُسن للمسلم أن يقوم بتعجيل الإفطار فور سماع أذان المغرب ولو بتمرة أو ماء، ثم أداء الصلاة، ودعاء الله عز وجل وقت الإفطار حيث أن للمسلم دعوة لا ترد. 
  • يستحب للمسلم أن يستخدم السواك وقت الصيام من أجل تطهير الفم.
  • يجب أن يتحلى المسلم بالأخلاق الكريمة أثناء صيامه حيث يمتنع عن قول الزور، وحفظ اللسان من اللغو أو التلفظ بالسب والشتائم. 
  • عدم رد الإساءة بمثلها فلو شتمه أحدهم يقول له (اللهم إني صائم) حتى يكتمل صيامه ويكتب الله له الأجر. 
  • يجب أن يكثر المسلم من قراءة القرآن الكريم والحرص على فهم معانيه، من أجل التدبر، كما يجب أن يحرص على ختم القرآن في شهر رمضان.
  • قيام الليل في ليل الصوم وصلاة التراويح في ليالي رمضان فمن فعل هذا ابتغاء مرضاة الله غفر الله له ما تقدم من ذنبه. 
  • الحرص على إفطار صائم من أجل أخذ هذا الأجر العظيم، كما أنها سنة تزيد من ألفة المسلمين بينهم وتحقيق المودة والألفة. 
  • الإكثار من إخراج الصدقات على الفقراء والمساكين والمحتاجين إليها اقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم. 
  • سنة الاعتكاف وبخاصة في العشر الأواخر من شهر رمضان كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم، حيث يخلو بنفسه وينقطع عن شهوات الدنيا. 

قدمنا لك في هذا المقال مبطلات الصيام والتي تجعل الصوم فاسد أي غير صحيح، ويوجب معه القضاء إذا كان في شهر رمضان، وما هي سنن الصيام حيث كان يفعله النبي صلى الله وسلم، ويفعله المسلمين من بعده اقتداء بسنته صلى الله عليه وسلم.  

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -