أخر الاخبار

مصارف زكاة المال وأحكام وشروط وجوبها على المسلمين

ما هي مصارف زكاة المال؟ وما هي شروط وجوب إخراج زكاة المال؟ ما هي المصارف الشرعية للزكاة؟ سيتم الإجابة على كل هذه التساؤلات وأكثر في سطور مقالتنا وسنتعرف على كل ما هو متعلق بمصارف الزكاة كما تم توضيحها من دار الإفتاء والكتب الدينية، حيث تعد الزكاة من الركن الثالث من أركان الإسلام الخمس التي وضحها نبينا الحبيب صلى الله عليه وسلم ولفاعلها أجرًا عظيم وكبير عند رب العالمين، لذلك يجب أن يتعرف المسلمين على كل ما يتعلق بها ولمن تعطى الزكاة حتى ينال أحسن الجزاءات ويتقرب من ربه بالعبادات والنوافل، لذلك سنوضح لكم كل ما هو متعلق بهذه العبادة في السطور التالية.

ما هي مصارف زكاة المال؟

تعد مصارف الزكاة إحدى الجهات المتصرفة في الزكاة والتي يتم الاستعانة بها للتعرف على الجهات التي تصرف لها الزكاة وفقًا للشريعة الإسلامية، حيث تم تحديد المصارف الزكاة في الدين الإسلامي والسنة على أنهم " الفقراء من لا مال لهم مع ألا والمكفي بنفقة قريب أو المسكين وغيرهم" حيث ورد حديث عن معاذ أن الزكاة تؤخذ من أغنيائهم، فترد في فقرائهم" كما ذكرت آية في القرآن الكريم بسورة التوبة تنص على أن الزكاة تدفع إلى الأصناف الثمانية وذكرت في قوله تعالى: "إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ" صدق الله العظيم.

مصارف زكاة المال

جهات مصارف الزكاة

فيما يلي سنتعرف معًا على الجهات المذكورة في مصارف زكاة المال بالكتاب والسنة وأجمع عليها العلماء والفقهاء، وتكمن هذه الجهات في الفقرات التالية:

•لفقير وهو من لا يمكن أي شيء في حياته ويطلق على الفرد فقيرًا حينما يملك القليل واليسير من المال لا يكفي احتياجاته.

•المساكين هم الجهة الشرعية الثانية التي تم توضيحها في مصارف زكاة المال ويكون المسكين القادر على كسب المال ولكن لا يكفيه في قوت يومه.

•العاملون والجامعون للزكاة أحد الجهات التي تم توضيحها في الآيات القرآنية وكتب الفقه ولكن يجب توافر مجموعة من الشروط بهم ليحصلوا عليها.

•يعد المؤلفة قلوبهم من الجهات التي ذكرت في الأحاديث ولكن اختلف العلماء والفقهاء حول وجوب حصولهم على الزكاة أو انقطاعها.

•من هم في الرقاب يحق لهم الحصول على زكاة المال من المصارف وقد ذهب هذا الحكم بذهاب المحل.

•الغارمون ومن خرجوا للجهاد في سبيل الله كما توجد بعض الآراء التي تجيز إخراج الزكاة إلى الحجاج والعمار من مصارف زكاة المال.

•ابن السبيل أو المغتربين عن أوطانهم هم أخر الجهات المشروعة التي يحق لها الحصول على زكاة المال من هذه المصارف في حالة إذا كان ليس بيده ما يرجع به إلى بلده.

مصارف زكاة المال

أحكام الزكاة

بعد أن تعرفنا على الجهات المشروعة لها مصارف زكاة المال سوف نتطرق في الفقرة التالية على الأحكام الشرعية التي وضعت لقضاء هذا الركن من أركان الإسلام، وتكون هذه الأحكام متمثلة فيما يلي:

•إن الزكاة تكون واجبة على العبد المسلم في حالة امتلاك ما له وإذا بلغ النصاب في عام هجري كامل.

•بلغ نصاب المال في الزكاة ما يعادل 85 جرامًا من الذهب من عيار 21 أي أن المسلم يقوم بحساب قيمة ما يملكه من المال وفقًا لهذا النصاب.

•في حالة إذا كان يوجد ديون على المسلم فيجوز أن يقوم بخصم قيمة هذه الديون من قيمة زكاته من أصل المال إذا حل وقت الوفاء بها.

•يكون مقدار زكاة المال على المسلم العاقل المستوفية به شروط الزكاة هي 2.5%، ويمكن قسمة المبلغ الكلي على 40.

•من الحالات التي يجوز تقسيط الزكاة فيها هو إذا كانت تلحق الضرر بمصلحة الفقير أو في حالة حدوث ما يمنع إخراج المبلغ كاملًا. 

•يشترط أن يتم إخراج زكاة المال مالًا على فئات النصاب لنيل الجزاء ولكن لا تقبل الزكاة بالسلع أو بالمواد العينية إلا في حالة إذا كان هذا الأمر فيه مصلحة للفقير.

•في حالة إذا لم يجد المزكي أحد مصارف زكاة المال الثمانية السابق ذكرها فيمكن ان يخرجها على من هو قريب منه ويقدمه على غيره.

•يتم إخراج وصرف زكاة المال على أحد المصارف المذكورة في مكان إقامته ويمكن أن يتم نقلها إلى مكان آخر لمن هم أشد حاجة.

•لا تقبل الزكاة على من هم تلزم عليهم الزكاة من نفقتهم أي من العائلة" الأب والأم" لكنها تجوز على الإخوة والأخوات إذا كانوا من أحد فئات مصارف الزكاة.

مصارف زكاة المال

شروط وجوب زكاة المال 

فيما سبق تعرفنا على أهم الجهات المذكورة في القرآن لمصارف زكاة المال ومن خلال الفقرات التالية سوف نتعرف على شروط وجوب زكاة المال لتكون متمثلة في السطور التالية:

•يشترط أن يكون المزكي مسلم وحر فلا تقبل الزكاة من الكافرين والعبيد.

•يشترط أن يملك المسلم قيمة زكاة المال الذي يجب إخراجها قبل تكون واجبة عليه.

•يعد النماء الشرط الثالث التي يتم الاخذ به لوجوب إخراج الزكاة ويدل على أن يملك مالًا ينمو ويزداد بالفعل مع الأيام مثل: الأنعام أو التجارة والنقود ويتم الاستدلال في هذا الشرط إلى قول صلى الله عليه وسلم: "ليس على المسلم في فرسه ولا عبده صدقة) رواه البخاري. قال الإمام النووي".

•من شروط وجوب إخراج زكاة المال أن تكون الفضل عن الحوائج الأصلية من المستلزمات الحياتية من مأكل ومشرب، وملبس ومسكن.

•بلوغ حول كامل على نصاب الزكاة في العام الهجري.

•ويتضح هذا الشرط في قول المصطفى" ص":( (لا زكاة في مال حتى يحول عليه الحول)) إلا الثمار والزروع ونتائج البهيمة وذلك لقوله تعالى: {وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ} [الأنعام:141].

•يشترط أن تكون البهيمة الذي يملكها المزكي بلا مؤنة ولا كلفة وفي حالة إذا كانت معلوفة أكثر من عام ويتكلف فلا تجب عليه الزكاة وجاء هذا الرأي في الحديث الشريف (في كل إبل سائمة في كل أربعين بنت لبون) [صحيح ابن خزيمة]، كما ذكر في كتاب أبي بكر الصديق رضي الله عنه قوله: "وفي صدقة الغنم في سائمتها"

•ملك النصاب يكون أخر الشروط التي وضعها الدين الإسلامي حتى تجوب إخراج مصارف زكاة المال، حيث يختلف النصاب من مال إلى مال.

مصارف زكاة المال

فضائل إخراج الزكاة

وضحنا فيما سبق أهم مصارف زكاة المال الواجبة كما تم تحديدها في الإسلام، وسنتعرف معًا في هذه الفقرة عن فضل زكاة المال:

تعد الزكاة سبب للنجاة من زينة المال والوبال يوم القيامة، كما أنها أحد الأسباب التي تجعل المسلم يشعر بالأمان بعد الخوف يوم الفزع الأكبر بالإضافة إلى أن الزكاة من العبادات التي توصل المسلم إلى درجة البر التي تكون أحد السمات المحببة لرب العالمين ومن صفات المتقين، إخراج الزكاة يكون سبب من أسباب دخول العبد إلى الجنة والفوز بها والبعد عن عذاب القبر وجهنم كما أنها سبب لمحو جميع ذنوب المسلم ودليل على رضا والشكر على نعمة المال مع زيادة الإيمان.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -