أخر الاخبار

أركان الصلاة وكيفية الخشوع في الصلاة

تعد أركان الصلاة من الأمور الواجب فعلها في الصلاة فإذا ترك المصلي ركن من هذه الأركان بطلت الصلاة ووجب عليه أن يعيدها، وإن تركها متعمدًا بطلت الصلاة وتختلف الأركان عن الواجبات في الصلاة، حيث يمكن للواجب أن يسجد له سجدة سهو.

 تعتبر الصلاة من الشعائر الإسلامية العظيمة، وأول ما يحاسب الله عزو وجل بها المسلم يوم القيامة وهي عماد الدين كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم، وهي من أكثر الفرائض التي ذكرت في القرآن الكريم على عكس باقي أركان الإسلام الخمسة.

كما استوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين قبل وفاته، لهذا إذا كنت تريد مزيد من المعلومات عن هذه الفريضة العظيمة قم بمتابعة المقال جيدًا.

أركان الصلاة

الركن في اللغة هو الجانب القوي في الشيء حيث لا يتم إلا به، والركن في الاصطلاح هو ماهية الشيء الذي يتكون ويتركب منه حيث يعد جزء من أجزائه، والركن في الصلاة هو أساسها ويجب على المسلم أداء جميع الأركان حتى تتم الصلاة، ومن هذه الأركان ما يلي:

أركان الصلاة وكيفية الخشوع في الصلاة

النية 

يجب أن يعزم المصلي عند الدخول إلى أداء الفريضة ماهية هذه الصلاة وهي فرض أم سنة ويحدد اسم الصلاة التي يريد القيام بها ويكون محلها القلب ولا يتلفظ بها لسانه. 

تكبيرة الإحرام 

يجب عند البدء في الصلاة أن يرفع المصلي يديه عند أذنيه من أجل التكبير، حيث يقول: (الله أكبر)، وهذا ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

 القيام في الفريضة

فرض الله عز وجل على المصلي القادر أن يصلي الفريضة قائمًا بين يدي الله فإن لم يستطع بسبب مرض أو عذر رخص الله له أن يصلي قاعدًا، كما يعد القيام من أركان الصلاة في الفرائض وليس السنن.

قراءة فاتحة الكتاب 

من الأركان كذلك قراءة سورة الفاتحة في جميع الركعات في جميع الصلوات سواء كانت صلاة جهرية أم سرية أو فرض أم سنة، وإن نقص منها حرفًا لم تصح صلاته في نص النبي صلى الله عليه وسلم. 

الركوع والاطمئنان فيه

يعد الركوع ركن من أركان فريضة الصلاة وإن لم يفعلها المصلي بطلت صلاته كما وجب عليه أن يطمئن في هذا الركن ويذكر ويسبح الله عز وجل ثم يقف مستويًا معتدلاً مطمئنًا.

السجود والاطمئنان فيه 

فرض الله عز وجل على المصلي السجود مرتين في كل ركعة من الركعات سواء في صلاة الفرض أو النافلة، والشرط القائم في هذا الركن وهو الاطمئنان حتى يستوي جالسًا.

الجلوس بين السجدتين 

بين السجدتين يستوي المسلم جالسًا ويطلب المغفرة من الله عز وجل حيث يقول: (رب اغفر لي، رب اغفر لي).

الجلوس في التشهد الأخير 

يجب على المصلي أن يجلس مطمئنًا من أجل أداء الركن الأخير من أركان الصلاة وهو التشهد الذي يقول فيه: (التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله). 

أركان الصلاة وكيفية الخشوع في الصلاة

سنن الصلاة 

بعد التعرف على أركان الصلاة يجب التعرف على السنن التي قام بها النبي صلى الله عليه وسلم في صلاته من أجل أن نتبع النبي في حركاته، ومن هذه السنن ما يلي:

  • قراءة دعاء الاستفتاح قبل قراءة الفاتحة ثم التعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وذكر العديد من أدعية الاستفتاح عن النبي صلى الله عليه وسلم. 
  • يقول بعد تكبيرة الإحرام: (وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفًا وما أنا من المشركين، اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب). 
  • وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى والبدء في قراءة سورة الفاتحة التي تعد ركن من أركان الصلاة. 
  • الجهر في الصلاة الجهرية التي تكون جماعة مع المسلمين، والإسرار إذا كان يصلي منفردًا. 
  • قول: (سمع الله لمن حمده) عند القيام من الركوع ثم يقول: (ربنا ولك الحمد) وهذه من واجبات الصلاة. 
  • التسبيح في الركوع حيث يقول: (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات ثم يقول: (سبوحٌ قدوس رب الملائكة والروح.) 
  • كما يقول في السجود: (سبحان ربي الأعلى) ثلاث مرات ثم يقول: (سبحانك اللهم وبحمدك اللهم اغفر لي). 
  • الدعاء بين السجدتين حيث يقول المصلي: (رب اغفر لي وارحمني واهدني واجبرني وعافني) أو يكتفي بقول (رب اغفر لي) مرتين.
  • التشهد الأول حيث يجلس المصلي جلسة الافتراش في هذا التشهد وفي التشهد الثاني يجلس جلسة التورك. 
  • يقول في التشهد الأول: (التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله). 
  • الدعاء بعد الصلاة الدعاء الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم وقبل السلام حيث يقول: (اللهم إني أعوذ بك من فتنة المحيا وفتنة الممات وفتنة المسيح الدجال).
  • ثم يقول: (اللهم إني أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر) ثم يدعو لنفسه حيث أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن الدعاء بعد التشهد مستجاب.
  • بعد الانتهاء من الصلاة يجلس المصلي ويستغفر الله عز وجل 33 ويحمد الله 33 ويكبر 33. 

أركان الصلاة وكيفية الخشوع في الصلاة

مكروهات الصلاة 

بعد التعرف على سنن وأركان الصلاة يجب على المصلي التعرف على مكروهات الصلاة والتي أخبرنا بها النبي صلى الله عليه وسلم، ومن هذه المكروهات ما يلي:

  • يجب ألا يلتفت المصلي في الصلاة من غير عذر.
  • عدم رفع النظر إلى السماء في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. 
  • ألا يفترش الذراع عند السجود وألا يفترش القدم عند الرفع من السجود.  
  • العبث في الصلاة من المكروهات مثل فرقعة الأصابع أو التهوية باليد أو الصلاة أمام ملهيات. 
  • عدم الدخول إلى الصلاة وهو حابس بول أو يغالب جوع أو عطش حتى يخشع قلبه في الصلاة وتخشع معه الجوارح. 
  • من المكروهات كذلك مسح الجبهة أو اللحية أو ثني الثوب وفعل الملهيات.
  • أن يكرر المصلي سورة الفاتحة في الركعة الواحدة مرتين. 

مبطلات الصلاة 

يجب أن يتعرف المصلي على أركان الصلاة والمبطلات كذلك حتى يكتب له أجر الصلاة كاملة، ومن هذه المبطلات ما يلي:

  • الحدث 

لا تقبل الصلاة إلا من طاهر في نص حديث من النبي صلى الله عليه وسلم.

  • التوجه لغير القبلة 

وهي كعبة المسلمين بخاصة إذا كان عامدًا.

  • التحدث والكلام

إن كان يعلم بحرمة الكلام تبطل الصلاة.

  • الضحك والقهقهة 

في إجماع من الفقهاء على إبطال الضحك للصلاة. 

  • المشي 

المشي الكثير في الصلاة يبطلها.

  • الأكل والشرب 

إذا كان عامدًا تبطل الصلاة.

  • ترك ركن من أركان الصلاة 

وهذا ما تعرفنا عليه سابقًا.

  • العمل الكثير بدون ضرورة

الحركة الكثير بلا عذر تبطل الصلاة. 

يجب على المسلم أن يتعلم فقه الصلاة حتى يتعرف على ما أركان الصلاة وما يجب في الصلاة وما لا يجب، وهذا ما قدمناه لك في هذا المقال من بعض النقاط المهمة الخاصة بفريضة المسلمين، مثل أركان الصلاة وسنن الصلاة التي كان يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم ومكروهات ومبطلات الصلاة، نرجو أن تكون تمت الإفادة. 





تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -