أخر الاخبار

سنن الصلوات الخمس المؤكدة

سنن الصلوات الخمس المؤكدة هي السنن التي يتبعها المسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالمسلم حتى يتقرب إلى الله وينال رضاه ويحصد الحسنات لا يكتفي فقط بالفروض الواجبة ولكن يبحث بشكل دائم عن السنن التي تزيد من مقداره وقدره عند الله سبحانه وتعالى، وتظل الصلاة عماد الدين وكلما أكثر فيها المسلم كلما نال الحسنات واستجاب له الدعاء.

فرضت الصلاة على كل مسلم ومسلمة، ولقد فرضها الله سبحانه وتعالى على المسلمين اثناء رحلة الإسراء والمعراج المشرفة، وبالطبع الصلاة هي أساس الدين ولا يصح دين المرء بدون الصلاة، كما أن بين الصلاة والصلاة يغفر الله الذنوب لعباده إلا ما كان فيها حقوق للأخرين، ونحن هنا محور حديثنا عن سنن الصلوات المؤكدة.

سنن الصلوات الخمس المؤكدة

سنن الصلوات الخمس المؤكدة

  • وفيما يخص سنن الصلوات يوجد سنة واجبة ويوجد سنة غير واجبة، فالوتر والشفع على المسلم ان يصليهم، فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يتركهم أبدًا في السفر ولا في الحضور، كذلك سنة الفجر سنة واجبة أما باقي السنن لك حرية الاختيار أن تصلي هذه السنن أو لا تصليها، ومن الجدير بالذكر أن سنن الصلاة القبلية وكذلك البعدية هي التي تؤدى قبل القيام بصلاة الفريضة وبعدها كذلك تقربًا لله سبحانه وتعالى، ويجبر عليها المسلم لما قد يكون في أداء الفريضة نقص، ومن المعروف أن سنن الصلوات الخمس  لا يتركها المسلم الصالح.
  • إن سنن الصلوات تنقسم إلى قسمين وفق جمهور العلماء سنن مؤكدة وسنن غير مؤكدة، فالمؤكدة عبارة عن 12 ركعة، ٤ ركعات قبل الظهر، وركعتان فقط بعد الظهر، وركعتان بعد صلاة المغرب، وركعتان بعد صلاة العشاء، وركعتان قبل صلاة الفجر، ويستحب ركعة كذلك ركعة الوتر، فبذلك يكون المسلم قد أدى ما عليه.

سنن الصلوات الخمس

  • وكما وصحنا بأن سنن الصلوات الخمس المؤكدة على المسلم القيام بها، والسنَّة المؤكدة هي التي كان يفعلها  رسول الله صلى الله عليه وسلم، وداوم عليها ولم يتركها إلَّا لظرف طارئ ويعد أمر نادر كذلك، ولقد تركها الرسول كذلك في بعض الأوقات حتى لا يحسبها المسلمين واجبة وملزمة ولا يفرقون بينها وبين الصلوات الخمس المفروضة، فهي تظل سنن مؤكدة من فعلها يثاب ومن تركها لا يأثم.
  • وما يجعلنا نرشح سنن الصلوات الخمس المؤكدة مدى الثواب الذي ينتظر المسلم لو فعلها، فهي من ضمن السنن التي لم يتركها الرسول الكريم طوال حياته، والرسول قدوة حسنة وأحق الناس بالإتباع، ولذلك القيام بأداء هذه السنن المؤكدة يجزي الله عنها خير وثواب عظيم، وبالطبع السنن المؤكدة لعموم المسلمين المتطهرين بعد القيام بالضوء بالشكل الشرعي الصحيح.

سنة الفجر من سنن الصلوات الخمس المؤكدة

  • سُنَّة الفجر عبارة عن ركعتين قبل ركعتي الفريضة الأصلية لصلاة الفجر، ولقد تم اثبات ذلك عن أحاديث السيدة عائشة رضي الله عنها، فهي كانت أقرب الناس لرسول الله وأكثر زوجاته فصاحة ولذلك نقلت لنا سنن النبي بشكل واضح، ولقد أكدت في أكثر من حديث أن سنة صلاة الفجر ما كان يتركها الرسول أبدًا فهي أحب السنن لقلبه، حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي سنة الفجر وهو على سفر، وذلك وجب على المسلمين اتباع هذه السنة.
  • ومن الأمور التي أخبرتنا بها كذلك أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن الرسول كان يقرأ السور القصيرة في سنة الفجر، فيجوز هنا التخفيف، وكانت أحب السور لقلب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي كان يتلوها في صلاة سنة الفجر سورة الكافرون، نظرًا لمعانيها العظيمة وقصرها، وبالطبع أخذ عنه المسلمين جميعًا هذه السنة.

سنة الظهر من سنن الصلوات الخمس المؤكدة

وتعد سنة الظهر واحدة من السنن المؤكدة الخمسة، ولكن هناك اختلاف حول عدد الركعات، ويمكننا ذكر ثلاث طريق صحيحة لقضاء فريضة سنة الظهر:

  • صلاة ركعتين قبل الظهر وركعتين بعده، وذلك وفق حديث عن ابن عمر، فلقد شهد بأن رسول الله كان يصلي سنة الظهر بهذه الطريقة في المسجد، وبذلك يكون مجموع الركعات ٤ ركعات.
  • القيام بصلاة أربع ركعات قبل الظهر وركعتين بعده، أي مجموع الركعات ست ركعات،  وذلك وفق ما صح عن عائشة رضي الله عنها، ولقد أكدت عائشة أن الرسول كان يبدأ في الصلاة وهو في البيت فيصلي أربع ركعات السنة، ثم يقوم بأداء صلاة الظهر في المسجد ويعقبها ركعتين.
  • عن أم حبيبة زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت بأن سنن صلاة الظهر المؤكدة ثمان ركعات، فهي شهدت الرسول يصلي أربع ركعات قبل الظهر وأربع ركعات بعد الظهر.

قضاء السنة القبلية لصلاة الظهر

  • سنة صلاة الظهر من سنن الصلوات الخمس المؤكدة، ولقد أكدت السيدة عائشة رضي الله عنها بأن من الممكن قضاء السنة القبلية بعد الانتهاء من صلاة الظهر لو تعذر على المسلم القيام بأداء السنة قبل الصلاة، فلقد أكدت أم المؤمنين بأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي الأربع ركعات بعد ولا ضرر في ذلك، فعامة السنن تظل أمر حسن وعلى المسلم صحيح العقل والجسد القيام بكل السنن، ولكن الدين لا يصعب على البشر بل يريد ما في صالحهم.

قضاء السنة البعدية لصلاة الظهر

  • لا حرج على المسلم من قضاء السنة البعدية بعد انقضاء صلاة الظهر بل وصلاة العصر كذلك، فهي سنة مؤكدة قابلة للتأجيل، وذلك بنص حديث ثابت عن أن سلمة التي وجدت الرسول يصلي ركعتين غير سنة العصر فسألته عن السبب فأخبرها بأنه صلوات الله عليه اتاه ناس من بني عبد القيس ولم يستطع استكمال السنة، ومن ذلك نفهم أن رسول الله حريص كل الحرص على أداء سنن الصلوات الخمس المؤكدة ويريد أن يورث ذلك لعموم المسلمين.

سنة المغرب من سنن الصلوات الخمس المؤكدة 

سنن الصلوات الخمس المؤكدة

  • ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه كان يقوم بأداء سنة المغرب، فلقد ثبت عن الرسول أنه كان يصلي ركعتين عقب صلاة المغرب، كما أنه من المستحب القيام بأداء هذه السنة في البيت كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما يستحسن فيها إطالة القراءة بالفاتحة، ومن الجدير بالذكر أن لسنة المغرب سنة قبلية أي يمكن القيام بأداء الركعتين قبل الصلاة وليس بعدها ولا حرج في ذلك، ويتقبل منك الله سبحانه وتعالى.

سنة العشاء من سنن الصلوات الخمس المؤكدة 

  • سنة صلاة العشاء سنة مؤكدة لا شك في ذلك، فلقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم بأداء ركعتين عقب الانتهاء من أداء صلاة العشاء، ولقد أكد عبد الله بن عمر بأنه وجد الرسول يصلي ركعتين بعد العشاء في بيته، وكان الرسول يكثر من الدعاء إلى الله سبحانه وتعالى وكان دعائه دائمًا لأمته.

اقرأ أيضاً: كيف اصلي صلاة الضحى

وبذلك أنتهى مقالنا عن سنن الصلوات الخمس المؤكدة ونؤكد على أن هذه السنن بالفعل مؤكدة ولكن تاركها لا يأثم لأنها ليست فضل ولكن تفضل من المسلم، ولما كان الإسلام دين تسامح ويسر فهو لا يكلف الأنفس ما ليس في وسعها، فمن استطاع قضاء السنن يثيبه الله ومن تركها لا حرج عليه طالما يؤدي الفروض الخمس الملزمة، ولكن بالطبع أداء السنن المؤكدة يقوي إيمان المسلمين ويقربهم من الله عز وجل.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -