أخر الاخبار

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

يبحث الكثيرون عن كيفية صلاة الاستخارة ووقتها المناسب حيث إن دائمًا ما يقع الأشخاص في حيرة من أمرهم حول أمر من بعض الأمور التي تقابلهم في الحياة الدنيا، فمن رحمة الله تعالى بنا أنه جعل من كل ضيق مخرجًا، كما أن رسول الله قد علمنا أن نطلب المساعدة من الله من خلال صلاة الاستخارة.

كذلك سنتعرف على ما هي الخطوات التي يمكن اتباعها لأدائها بشكل صحيح، وما هو الدعاء المحدد للصلاة وما هو الوقت المناسب لأدائها. 

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

كذلك فإن رسول الله قد بين لأمته أن صلاة الاستخارة لها خطوات محددة حيث إنها تختلف عن الصلوات الخمسة المفروضة على المسلمين، وتتمثل خطوات أدائها في النقاط التالية:

  • يجب إتمام الوضوء مثله مثل وضوء الصلاة العادية.
  • استحضار نية صلاة الاستخارة حيث إن لا تُقبل الصلاة بدون نية.
  • البدء بتكبيرة الإحرام، ثم يبدأ المسلم بقراءة سورة الفاتحة، ثم يقرأ سورة الكافرون بعد الانتهاء من سورة الفاتحة.
  • في الركعة الثانية يقرأ سورة الإخلاص، ثم يختم المسلم صلاته.
  • بعد الانتهاء من الصلاة يبدأ المسلم في الثناء على الله ويصلي على رسول الله بذكر الصلاة الإبراهيمية.
  • ثم يذكر دعاء الاستخارة، وبعد الانتهاء يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم يتوكل المسلم على الله.
  • يبدأ المسلم في السعي للأمر الذي يستخير الله فيه، وليس شرطًا أن تكون النتيجة رؤية ولكن عليه أن يسعى للنهاية والله سيقدم الخير له أينما كان.

أوقات الاستخارة

كذلك نكون أجبنا على أول جزء من سؤال البعض عن كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وذكرنا أهم خطوات أداء هذه الصلاة، كذلك سنجيب في السطور التالية عن الأوقات التي يمكن أداؤها فيها.

صلاة الاستخارة ليس لها وقت محدد بل يمكن للمسلم أن يتوجه إلى الله متى يشاء أن يستشيره في أمرٍ ما، ولكن هذا الوقت لا يُفضل أن يكون في أوقات الكراهية وهي ما بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس، وما بعد صلاة العصر إلى غروب الشمس، كذلك فإن ابتعد المسلم عن الأوقات التي يجوز فيها أداء هذه الصلاة؛ فإن من الممكن أن يصليها متى يريد.

دعاء صلاة الاستخارة

كذلك نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال كيفية صلاة الاستخارة ووقتها ويأتي الآن وقت التعرف على الدعاء الخاص بالاستخارة كما علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم إياه، كما روى البخاريّ عن النبيّ صلى الله عليه وسلم من حديث جابر رضي الله عنه حيث قال: "إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي - أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ - فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي - أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ - فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي به".

ما يقرأ في صلاة الاستخارة

بعد تعرفنا على كيفية صلاة الاستخارة ووقتها نأتي الآن للتعرف على ما هي السور التي من الممكن أن يقرأها المُصلي أثناء أدائه صلاة الاستخارة، ومن آراء المذاهب المختلفة حول ذلك:

يذهب الحنفية والمالكية والشافعية إلى أن بعد قراءة سورة الفاتحة يستحب قراءة سورة الكافرون في الركعة الأولى، أما الركعة الثانية يستحب قراءة سورة الإخلاص.

يفضل الحنابلة وبعض الفقهاء الآخرين أن لا يوجد سور محددة يجب قراءتها أثناء أداء صلاة الاستخارة ولكن يجب صلاة ركعتين فقط ويقوم المُصلي بقراءة دعاء الاستخارة بعد التسليم.

كذلك فإن قراءة سورة الإخلاص في الركعة الثانية تناسب الحكمة والرغبة التي على أساسها استعنت بالله واستخرته في أمر من أمور دنيتك حيث إنها فيها صدق تفويض أمورك إلى الله وتوضيح لعجزك لله تعالى.

بالإضافة إلى أن بعض العلماء قالوا أن من الممكن أن يزيد المصلي على الآيات المستحب قراءتها، وقالوا أن من الممكن أن يقرأ في الركعة الأولى سورة الكافرون وآيتين من سورة القصص ألا وهما قول الله تعالى: "وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ورَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ".

كذلك في الركعة الثانية قاموا بإضافة آية من سورة الأحزاب وهي قول الله تعالى: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا"

الأمور التي تستوجب استخارة

يوجد بعض الأمور التي يجب عليك أن تصلي استخارة لأخذ قرار بها وعلى أساسها تتساءل عن كيفية صلاة الاستخارة ووقتها، ومن هذه الأمور:

  • الأمور الواجبة أو المستحب فعلها لا يمكن أن يستخير فيها المسلم، ولكن أن يستخير في أحد أنواعها فهي مطلوبة وواجبة بالفعل.
  • لا يمكن الاستخارة في الأمور التي نهى الله سبحانه وتعالى عنها والمحرمة علينا، ولكن يجب عليك تركها نهائيًا.
  • الأمور المباحة مثل الزواج أو السفر أو شراء شيء مثل منزل أو سيارة تكون أحد الأمور التي يجب أن يستخير فيها الإنسان.

كيفية معرفة نتيجة الاستخارة

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

بعد التعرف على كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وأدائها بالشكل الصحيح فلا تنتظر أن يكون هناك رؤية محددة تراها تقوم على أساسها بتحديد ما هو الخير وما تفعله من العدم، ولكن الدعاء الذي تدعو به بعد التسليم من صلاة الاستخارة هو الأساس في النتيجة حيث إنك تدعو الله بالتوفيق وتيسير ما به خير.

كذلك فيكون نتيجة الاستخارة هو التيسير في الأمر الذي استخرت فيه الله في حالة إذا كان لك الخير فيه فستجد كل أمورك ميسرة وكل الأبواب مفتوحة أمامك أما إن كان فيه شر أو أذى لك فستجد الله يصرف عنك هذا الأمر ويرضيك بما يوجد فيه الخير لك.

حكم قول دعاء الاستخارة بدون صلاة

على الرغم من معرفتك بحكم الاستخارة وكيفية صلاة الاستخارة ووقتها ولكن هناك بعض الأوقات التي من الممكن أن تحتاج إلى ذكر دعاء الاستخارة دون أن تصلي ركعتي الاستخارة، فقد يكون الأمر الذي تود الاستخارة فيه مستعجلاً أو إذا كانت المرأة أثناء فترة حيضها.

كذلك فإن الحاجة إلى الاستخارة تكون بشكل متكرر في حياة الإنسان حيث إن لا يمكن أن يستغنى المسلم عن ربه في جميع أمور حياته فهو يلجأ إليه في شتى تفاصيل حياته؛ لذلك لا حرج إن اقتصر المسلم على الدعاء فقط حيث إن الصلاة هي سنة فلا حرج إذا لم يؤديها المسلم ولكن من الأكمل أن يؤديهما سويًا.

اقرأ أيضاً: كيفية صلاة التهجد في رمضان

كذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وما هو الدعاء الذي علمنا إياه الرسول صلى الله عليه وسلم وما هي أهم الآيات والسور القرآنية التي يجب قراءتها أثناء أداء صلاة الاستخارة، كما قد ذكرنا ما هو حكم ذكر الدعاء فقط دون أداء الصلاة وكيفية التعرف على نتيجة الصلاة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -