أخر الاخبار

كيفية صلاة الجمعة وفضلها في الإسلام

يبحث المسلمين عن كيفية صلاة الجمعة لأنها من الشعائر الإسلامية التي فرضها الله عز وجل على المسلمين، حيث يعد يوم الجمعة يوم عظيم مبارك وأعظم الأيام عند الله سبحانه وتعالى.

فضل الله عز وجل يوم الجمعة على سائر الأيام وميز هذا اليوم بالعديد من المزايا والخصائص فهو يوم عيد بالنسبة للمسلمين، لهذا نهانا النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم الجمعة كما يوجد العديد من الدلائل في القرآن الكريم والسنة النبوية عن فضل هذا اليوم ولماذا خصه الله سبحانه وتعالى عن باقي الأيام.

إذا كنت تريد التعرف على صلاة الجمعة بصورة أكبر وفضل هذه الصلاة، قم بمتابعة المقال جيدًا. 

كيفية صلاة الجمعة

كيفية صلاة الجمعة

يوم الجمعة هو يوم تكفير عن الخطايا حيث يغفر الله عز وجل فيه الذنوب ويمحوها وهذا في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما بشر النبي الكريم بحسن الخاتمة فيمن توفاه الله يوم الجمعة حيث تكون له شهادة طيبة، لهذا نلاحظ أن كثير من الصالحين والأخيار يخصم الله بهذا الفضل العظيم والخاتمة الحسنة. 

صلاة الجمعة من الشعائر الإسلامية التي أمر الله سبحانه وتعالى بتعظيمها حيث قال في كتابه الكريم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاَةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾[الجمعة: 9]. 

إذا كان هناك نداء لصلاة الجمعة يجب أن يتم التوقف عن: (النوم والبيع وأن يأتي الرجل أهله وكتب الكتاب وحرمة اللهو) وهذا قول جمهور العلماء والفقهاء، لهذا إذا كنت تريد التعرف على كيفية صلاة الجمعة قم بمتابعة التالي:

  • ركن صلاة الجمعة

صلاة الجمعة لها ركنان أساسيان وهما: (خطبتين وركعتين) والخطبة فرض على المسلمين سماعها من قبل الإمام في المسجد ولا تصح الصلاة إلا بها، وتكون الخطبة عبارة عن البدء بالحمد والثناء على الله عز وجل ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وإضافة موعظة عن أمور الدين أو الدنيا.

ثم يصلي الإمام ركعتين في الصلاة جهرًا وهذا إجماع من علماء وفقهاء الأمة.

  • ما يقرأه الإمام في الركعتين 

يًستحب للمصلي أن يقرأ في الركعة الأولى بعد سورة الفاتحة قراءة سورة الجمعة وفي الركعة الثانية سورة المنافقين وهذا نص من حديث النبي صلى الله عليه وسلم، وفي حديث آخر قراءة سورة الجمعة والغاشية.

  • الجهر في صلاة الجمعة 

جمهور العلماء أجمعوا على أنه يُسن الجهر في صلاة الجمعة، كما يُسن صلاة أربع ركعات قبل بدء خطبة الجمعة وفي هذا سعي وحث المسلم على الإسراع في التبكير الذهاب إلى المسجد وترك البيع والشراء وقت الصلاة. 

الآداب المستحبة في صلاة الجمعة 

بعد التعرف على كيفية صلاة الجمعة يجب التعرف على آداب هذه الصلاة العظيمة التي فرضها الله عز وجل على المسلمين، كما أن من الآداب الواجبة صلاة ركعتين تحية المسجد عند الدخول وفي هذا نص من النبي صلى الله عليه وسلم، إذا كنت تريد التعرف على هذه الآداب المستحبة قم بمتابعة ما يلي: 

  • أن يدنو المصلي من الإمام حيث أمر النبي صلى الله عليه وسلم المسلم أن يحضر ذكر الله عز وجل وأن يدنو من الإمام ولا يتأخر عن الإمام. 
  • يجلس المصلي حيث وجد المكان فلا يقيم أحد من الجالسين حتى يجلس مكانه، من الممكن أن يقول قبل الخطبة افسحوا في المجلس. 
  • من الآداب الواجبة على المسلم في المسجد أن ينصت إلى الإمام إذا بدأت الخطبة، ولا يطلب من أحد الصمت بل يبدأ بنفسه، حتى وإن عطس فلا يشرع بتشميت العاطس أثناء الخطبة حيث شرع الصمت في الخطبة بأدب. 
  • يستحب للمصلي أن يتحول من مكانه ويغيره إذا نعس أثناء الخطبة وفي هذا نص من النبي صلى الله عليه وسلم. 
  • يجب على المصلي ألا يتخطى رقاب الناس فلا يفرق بينهم، ويُستثنى من هذا الإمام إذا يجد طريق له. 

فضائل ونوايا صلاة الجمعة

كيفية صلاة الجمعة

بعد التعرف على كيفية صلاة الجمعة يجب التعرف على نية المصلي عند الذهاب إلى المسجد من أجل أداء هذه الفريضة العظيمة التي شرعها الله عز وجل على المسلمين من أجل زيادة الأجر، ومن هذه النوايا العظيمة ما يلي:

  • استجابة لأمر الله سبحانه وتعالى    

يعد النداء إلى الصلاة في يوم الجمعة من الفرائض التي فرضها الله عز وجل على الأمة الإسلامية، حيث يجب على المسلم أن يترك البيع والشراء واللهو وأن يذهب إلى المسجد. 

  • ثواب التبكير 

حيث ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ثواب من يذهب مبكرًا إلى المسجد من أجل أداء الفريضة وسماع الخطبة وفي هذا ثواب كبير مثل فضل إخراج الزكاة والصدقات، وعند حضور الإمام تحضر الملائكة من أجل سماع الذكر.

  • فضل الخُطى إلى المسجد 

أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بثواب المشي إلى المسجد وعدم الركوب حيث يغفر الله له بها الذنوب، إذا اغتسل المسلم يوم الجمعة وبكر إلى الصلاة ومشى ولم يركب إلى المسجد ودنا من الإمام واستمع إلى الخطبة كانت له بكل خطوة يخطوها مثل عمل سنة في القيام والصيام. 

  • تكفير الذنوب بين الجمعتين 

بعد التعرف على كيفية صلاة الجمعة نتعرف على فضلها ففي حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أخبرنا من اغتسل في هذا اليوم العظيم وتطهر ووضع المسك الطيب ثم صلى الفريضة وأنصت إلى الإمام أثناء الخطبة، يغفر الله له ما بين الجمعتين من الذنوب والخطايا. 

  • أن يكتبه الملائكة في الأولين 

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه إذا كان يوم الجمعة كان على أبواب المسجد الملائكة يكتبون الأولين في دخول المسجد حتى إذا دخل الإمام وبدء في الخطبة طوت الملائكة الصحف وجاءوا يستمعون ذكر ربه سبحانه وتعالى. 

آداب صلاة الجمعة 

يرغب كثير من المسلمين في التعرف على كيفية صلاة الجمعة والتعرف على آداب هذه الفريضة العظيمة التي فرضها الله عز وجل على المسلمين لما لها من فضل وخصائص خصها بها، لهذا إذا كنت تريد التعرف على آداب هذه الصلاة العظيمة تابع ما يلي: 

  1. التبكير في الذهاب إلى المسجد من أجل أداء الصلاة. 
  2. الغسل والتطهر جيدًا قبل الذهاب إلى المسجد. 
  3. أن يقرأ المسلم سورة الكهف حتى تكون له نورًا. 
  4. يتحرى ساعة الإجابة في هذا اليوم العظيم.
  5. ذكر النبي صلى الله عليه وسلم بكثرة في يوم الجمعة وليلتها. 

فضل التبكير للذهاب لصلاة الجمعة

كيفية صلاة الجمعة

فضيلة التبكير إلى هذه الصلاة العظيمة من النصيب الوافر من الفضل حيث ينتظر المسلم في المسجد سويعات من أجل انتظار الصلاة ذاكرًا لله عز وجل أن يوفقه في دينه ودنياه، كما ان الملائكة تدعو له حيث تقول: (اللهم اغفر له، اللهم ارحمه) وفي هذا خير كثير، حيث يجلس المسلم في المسجد مُحتسبًا الأجر عند الله تعالى في نيل فضل هذه الصلاة المُكرمة. 

يجب عليك أيها المسلم ألا تترك الصلاة العظيمة لما لها من أجر وفضل خصها الله سبحانه وتعالى على المسلمين، وفي هذا المقال نكون قد قدمنا إليك كيفية صلاة الجمعة وفضل هذه الصلاة وما هي الآداب المستحبة والواجبة أثناء صلاة الجمعة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -