أخر الاخبار

واجبات الصلاة وشروط صحتها

تعد واجبات الصلاة من الأمور المهمة التي يبحث عنها المسلمين عبر محرك جوجل وهذا لأن الصلاة تعد من الشعائر المفروضة في الدين الإسلامي، وهي فريضة من الفرائض التي يقوم بها المسلم بصورة يومية خمس مرات.

الصلاة هي ركن من أركان الإسلام الخمسة بعد الشهادتين ويجب أن يتم تأديتها بصورة يومية على عكس الزكاة الذي يتم إخراجها من قبل الأغنياء، وفريضة الصوم التي تكون في شهر رمضان، والحج الذي يكون في العمر مرة أما فريضة الصلاة تكون في اليوم خمس مرات ويستحب للرجل أن يؤديها في المسجد جماعة وإذا كنت تريد التعرف على فريضة الصلاة بصورة أكبر قم بمتابعة المقال جيدًا. 

واجبات الصلاة وشروط صحتها

الواجبات في اللغة هي جمع واجب وفي الشرع هو الأمر اللازم والمفروض على المصلي، وتعد أحكام الصلاة وفضلها كالتالي:

  1. يُثاب فاعل الواجب.
  2. يعاقب تاركه. 
  3. من ترك الواجب متعمدًا بطلت صلاته ووجب أن يعيدها.
  4. أما من تركها سهوًا سواء كان منفرد أو في جماعة يسجد سجدة سهو. 

واجبات الصلاة وشروط صحتها

ثمانية واجبات للصلاة

توجد ثمانية واجبات للصلاة وسنتعرف عليهم بشكل مفصل من خلال الآتي:

  • جميع التكبيرات غير تكبيرة الإحرام 

جميع التكبيرات في الصلاة عدا تكبيرة الإحرام التي تكون في أول الصلاة حيث تعد هذه التكبيرات ركن من أركان الصلاة المفروضة، ولفظ التكبير هو (الله أكبر).

يوجد على هذا دليل في السنة النبوية حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا كبر فكبروا) وهذا أمر من النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف. 

  • قول (سمع الله لمن حمده) 

قول سمع الله لمن حمده لكل من المنفرد والإمام أما المأموم فلا يقولها، كما لا يجوز تغيير صيغة الجملة بالنقصان أو الزيادة بل تُقال كما قالها النبي صلى الله عليه وسلم وهذا دليل من السنة النبوية.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا كبر فكبروا، وإذا ركع فاركعوا، وإذا قال: سمع الله لمن حمده، فقولوا: ربنا ولك الحمد.)

  • قول ربنا ولك الحمد 

يقول كل من الإمام والمأموم والمنفرد (ربنا ولك الحمد)، وتكون هذه صيغة التحميد فإذا كان المصلي منفرد يقول التسميع والتحميد وكذلك الإمام ويعد من واجبات الصلاة.

  • الذكر في الركوع والسجود 

أن يقول كل من الإمام والمأموم والمنفرد في الركوع: (سبحان ربي العظيم)، وفي السجود: (سبحان ربي الأعلى)، وهذا في حديث النبي صلى الله عليه وسلم. 

  • سؤال المغفرة بين السجدتين 

حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول بين السجدتين: (رب اغفر لي، رب اغفر لي)، وهو طلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى. 

  • التشهد الأول

أن يقول كل من المنفرد والإمام والمأموم: (التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله). 

واجبات الصلاة وشروط صحتها

شروط صحة الصلاة 

يجب على المصلي القيام ببعض من الشروط من أجل قبول الصلاة والتعرف على واجبات الصلاة، فلو ترك شرط منها كانت الصلاة باطلة، ومن هذه الشروط ما يلي:

  • العلم بدخول الوقت 

يجب أن يتأكد المسلم من وقت دخول الصلاة من أجل أداء الفريضة سواء كان بسماع صوت المؤذن أو إخبار من له ثقة أو الاجتهاد في الأماكن المهجورة مثل الصحراء، حيث لا تصح الصلاة إن كانت قبل وقتها أو بعد انتهاء الوقت. 

  • الطهارة 

يجب أن يتطهر المسلم لأداء الصلاة من الحدث الأصغر والأكبر كما يجب أن يكون البدن طاهر من أي نجاسة وهذا ما يتعلمه المسلم في فقه الصلاة من أنواع النجاسات وغيره. 

  • مكان الصلاة

يحرص المسلم على أن يصلي في مكان طاهر ويحرص على طهارة البدن والثوب من وجود أي نجاسة عليهم كما ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:

﴿ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ.)

  • ستر العورة 

يجب ستر العورة في أداء فريضة الصلاة وستر العورة للرجل تكون من السُرة إلى الركبة وللنساء جميع البدن إلا الوجه والكفين، وهذا ركن من الأركان على عكس واجبات الصلاة. 

  • استقبال القبلة 

اتفق جميع العلماء على أن المصلي يجب أن يستقبل الكعبة وهذا ما ذكره ربنا سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: ﴿ قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ.)

  • النية 

النية هي العزم على فعل العبادة ابتغاء مرضاة الله عز وجل ولا تصح الصلاة بدون عزم النية، حيث ينوي المسلم بقلبه أداء الفريضة دون أن يتلفظ لها اللسان حيث يعلم الله ما سكن في القلب. 

واجبات الصلاة وشروط صحتها

أركان الصلاة

بعد التعرف على شروط وواجبات الصلاة يجب التعرف على أركان الصلاة فإذا ترك المسلم ركن من هذه الأركان بطلت الصلاة بالإجماع، ومن هذه الأركان ما يلي:

  • القيام في الفريضة 

يجب أن يصلي المسلم قائمًا في الفروض الخمسة وهي صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء لو كان قادرًا، حيث رخص الله سبحانه وتعالى للمريض أن يصلي قاعدًا. 

  • تكبيرة الإحرام 

تعد هذه التكبيرة من الأركان المهمة في الصلاة فبها يبدأ المسلم صلاة الفريضة، كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم واحدًا من الناس أن يرجع فيصلي مرة أخرى لأنه لم يدخل إلى الصلاة بتكبيرة الإحرام. 

  • قراءة الفاتحة في كل ركعة

لا صلاة لمن لم يبدأ بفاتحة الكتاب وهذا ما نص عليه النبي صلى الله عليه وسلم، حيث يجب على المسلم قراءة سورة الفاتحة في كل ركعة من الصلوات الخمس ومن الفرائض وكل صلاة يقيمها المسلم.

  • الركوع والطمأنينة فيه 

يعد الركوع ركن من أركان الصلاة ولا تتم الصلاة إلا به، حيث يركع المسلم ويسبح الله عز وجل ويستوي في الركوع ويسكن. 

  • الاعتدال بعد الركوع 

يستوي قائمًا بعد الركوع ويطمئن فيه بحمد الله سبحانه وتعالى فيه نص من النبي صلى الله عليه وسلم.

  • السجود والطمأنينة فيه 

بعد الاستواء يسجد المسلم إلى الله عز وجل ويطمئن في سجوده بذكر الله وهكذا في جميع الركعات والصلوات الخمس والفرائض، والطمأنينة ركن وليست من واجبات الصلاة.

  • التشهد الأخير 

يوجد اثنين من التشهد في الصلاة التشهد الأول وهو: (التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله).

التشهد الثاني وهو: (اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد). 

واجبات الصلاة وشروط صحتها

  • التسليم 

تعد التسليمة الأولى هي ركن من أركان الصلاة بحسب نص من النبي صلى الله عليه وسلم، حيث ذكرت عائشة رضي الله عنها أن النبي كان يختم الصلاة بالتسليم. 

قدمنا لك في هذا المقال واجبات الصلاة وشروط صحة الصلاة حتى تُقبل وما هي أركان الصلاة التي لا تصح بدونها، نرجو أن تكون تمت الإفادة. 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -