أخر الاخبار

في هذا المقال سوف نتحدث عن نتف الإبط وما حكمه في الإسلام وطريقة نتفته وكل المعلومات اللازم معرفتها عند بلوغ المسلم المحافظ على السنة النبوية الشريفة حيث ينمو شعر الجسد منذ سن البلوغ عند النساء والرجال مما يسبب في حرج الأشخاص، مما يزيد رغبتهم في إزالة الشعر وخاصة شعر الإبط، يرغب العديد من المسلمين في إزالة الشعر الموجود في أجسامهم للمحافظة على نظافتهم وأيضا إتباعا لسنة رسول الله.

نتف الإبط

يبدأ بلوغ المسلم بإفراز بعض الهرمونات المتخصصة للبلوغ فتعمل على بدء خروج الشعر من المناطق المختلفة في الجسم من الابط والعانة وعند الذكور تبدأ اللحية في الظهور لذلك عند البلوغ يهتم المسلم بالبحث عن الطرق المختلفة للاهتمام بالنظافة الشخصية؛ حتى يتبع سنة رسول الله وأوامر الله عز وجل، يمكن أن يكون قرار حلق الشعر وإزالة شعر الابط من القرارات الشخصية التي يقوم بها الشخص التي لا يتدخل فيها أحد.

حكم نتف الإبط

يصبح حكم إزالة شعر الابط انه من السنن المؤكدة، فكان رسول الله صلي الله عليه وسلم ينتف باطة وحلق العانة، حيث قال رسول الله إن الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وتقليم الأظافر، ونتف الآباط حيث وصفت هذه الأفعال بالفطرة، فاتفق جميع العلماء والفقهاء على تأكيد حكمة نتف الابط وهي سنة مؤكدة من رسول الله، كما يمكنك إزالة شعر الابط بأي شيء يزيله؛ لأنه غرض الازالة هو النظافة، من السنة أن يقوم المسلمين بإزالة شعر الابط كل جمعة من كل أسبوع.

فوائد نتف الابط

تتعدد فوائده للإنسان المسلم الذي يرغب في اتباع سنة رسولنا الكريم، نعرض لكم هذه الفوائد:

تقليل الروائح الكريهة

إزالة الشعر الموجود تحت الابط يقلل ذلك من الروائح الناتجة عنه وأيضا الروائح الكريهة حيث يرتبط العرق بشكل كبير بشعر الإبط، لذلك عن طريق تقليل شعر الابط يتم تقليل العرق الذي يفرزه جسم الإنسان وبذلك تقل رائحة الإنسان الكريهة، يمنع الشعر امتصاص مزيل العرق، فعند إزالته يتم امتصاص الجلد لمنتجات ضد العرق بطريقة أفضل مما يعمل على جعل الجسد ذو رائحة طيبة.

تقلل العرق

من أكثر الأسباب التي يلجأ لها المسلم في حلق شعر الابط هو تقليل العرق الناتج عن وجود الشعر، فرطوبة الشعر وإفراز العرق يعمل على تكوين رائحة كريهة للجسم بالكامل مما يقلل من ثقة الشخص بنفسه وبعد الناس عنه.

زيادة نعومة الجلد

عند إزالة الشعر الموجود تحت الابط أيًا كانت الطريقة المستخدمة في ذلك، يصبح جلد الابط أنعم، عند إزالتك لشعر الابط فهذا يجعلك أكثر حرية بكثير؛ بسبب عدم وجود الحكة المستمرة التي تسبب الازعاج وايضا الروائح الصادرة من شعر الابط.

الثقة

يعطي نتف الابط الشعور بالثقة الملحوظة، فعلى الرغم من وجود فوائد للشعر الموجود تحت الابط إلا أنه يزعج الكثير من الأشخاص ويفضل الكثيرون إزالته عن وجوده؛ لأن إزالتهم تعطيهم الثقة؛ بسبب تقليل العرق وبذلك اختفاء الروائح الكريهة من الأشخاص.

نتف الإبط

أضرار نتف الإبط

على الرغم من تفضيل الجميع على إزالة شعر الابط لما يسببه من إحراج للجميع في زيادة العرق والتسبب في روائح كريهة للجسم؛ إلا أنه لا يخلو نتف الإبط من الأضرار التي علينا أن نهتم بها؛ حتى نتجنب حدوثها، في هذه الفقرة سوف نتحدث عن هذه الأضرار.

تهيج الجلد

عند استخدام وسائل غير صحية وأمنة يعمل ذلك على تهيج الجلد تحت الإبط حيث لا يزول هذا التهيج سريعًا مما يسبب الحكة والشعور بالحرقان مما يزعج الإنسان ويسبب له ألم، فالغرض من تنظيف الابط هو نعومة الجلد فعندما نقوم بإزالته بطريقة غير صحيحة يتسبب ذلك في تهيج الجلد والشعور بالألم أثناء الحركة أو ملامسة أي شيء أو الملابس لهذه المنطقة؛ لذلك دائمًا ما ينصح باستخدام أساليب معتمدة وصحية لإزالة شعر الابط؛ لأن هذه المنطقة تعد من المناطق الحساسة في الجسم.

الشعور بالحرقان

قد تتسبب الآلة المستخدمة في حلق شعر الإبط في الشعور بالحرقان والالم وعدم الراحة في المنطقة، وقدد تتعدد أسباب الشعور بالحرقان إلى عدة أنواع منها رداءة الماكينة المستخدمة في إزالة الشعر أو عدم تطهرها من الجراثيم والبكتيريا عند استخدامها في المرة السابقة، قد يحدث ذلك بسبب سرعة حلق الشعر لذلك يجب علينا الاهتمام بإزالة الشعر الموجود تحت الابط.

سواد الجلد وغامقان منطقة الابط

يعاني بعض الناس من الجلد الحساس الذي يتأثر بأبسط الأشياء ويلتهب بسرعة كبيرة، عند استخدام الشفرات بطريقة متكررة وكثيرة فيعمل ذلك على سواد جلد الابط مما يضطر الشخص إلى استخدام مواد تفتيح البشرة والخلطات الطبيعية التي تعيد لون الجلد الطبيعي.

أحسن طريقة لإزالة شعر الابط

تتعدد طرق إزالة الشعر الموجود بالإبط وتجتمع في غايتها وهدفها وهو إعطاء الثقة الجيدة للشخص والتخلص من العرق والروائح الكريهة التي تنبعث من وجود الشعر.

الحلاقة

تساعد الحلاقة على التخلص من الشعر في الأماكن الواسعة؛ لذلك تستخدم في إزالة شعر الابط، على الرغم أن الحلاقة ليست مؤلمة إلا أنه يجب عليك استخدام مرطبات قبل استخدامك لشفرات الحلاقة، يمكنك استخدام مساحيق معينة للحلاقة؛ لتعمل على تقليل فرصة جرحك بالشفرات الحادة، تفضل الحلاقة من الجميع؛ لأنها رخيصة الثمن فيمكنك إعادة استخدام الشفرات مرة أخرى، من عيوب الحلاقة إنها لا تزيل الشعر من جذوره ولكن تزيل من سطح الجلد مما يسبب ذلك في نمو شعر جديد مرة أخرى بسرعة كبيرة.

الازالة عن طريق الخيط

يستخدم الخيط بطرق معينة في نتف الإبط وخاصة الدقيق ولكن تتم هذه الطريقة عن طريق ناس متخصصة في استخدام الخيط، وتعد طريقة مؤلمة في الاستخدام لكنها آمنة تمامًا حيث يمكنك التخلص من الخيط فور انتهائك من إزالة الشعر، فهي طريقة غير مكلفة مما يجعلها طرق مفضلة من العديد من الاشخاص، ينمو الشعر بعد نتفه بالخيط بعد 6 أسابيع تقريبًا. 

الليزر

يعد الليزر من أحدث الطرق المستخدمة في إزالة الشعر من الجسم دون الشعور بألم، حيث اشتهر إزالة الشعر بالليزر تحت الابط لأنه يؤثر بشكل كبير على نمو الشعر مرة أخرى، لكن تعد هذه الطريقة من الطرق الاكثر تكلفة بين جميع الطرق، حيث يتطلب جلسات الليزر أكثر من جلسة ويتوقف سعرها علي حسب نوع الليزر المستخدم في ذلك. 

الشمع

يعد الشمع من أكثر الطرق انتشارًا بين الجميع في إزالة الشعر في كل الجسم، على الرغم من أنها طريقة مؤلمة إلا أنها تزيل الشعر من جذوره فتعمل على بطء نمو الشعر مرة أخرى.

في هذا المقال قد تحدثنا عن نتف الإبط وحكمه في الدين الإسلامي مع ذكرنا لأهمية نتف الشعر الموجود بالإبط وأضرار نتفه من تهيج الجلد واحمراره والتسبب في الالتهاب وأيضًا التسبب في سواد الجلد تحت الإبط، وبعد ذلك ذكرنا عدة طرق مستخدمة في إزالة الشعر من الجسم منها استخدام الخيط والشمع والليزر وايضا الحلاقة مع ذكر بعض النصائح التي يجب مراعاتها عند استخدامك لكل طريقة من تلك الطرق في إزالة الشعر.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -