أخر الاخبار

هل ماء الغسالة نجس

هل ماء الغسالة نجس ذلك المقال يقوم بإيضاح كافة ما يخص ذلك الأمر ولاسيما أن الفقهاء اختلفوا فيما يخص تنجس الماء الموجود في الغسالة حيث يرى البعض منهم أن الماء طاهر ما لم تمسه نجاسة، ولعل السبب الأساسي في الاهتمام بذلك الأمر أن الطهارة يتبعها إمكانية للقيام بالوضوء ومن ثم أداء فريضة الصلاة، فالصلاة كانت فريضة وأمر من الله سبحانه وتعالى على المسلمين من فعلها أثاب ومن تركها أثم.

الصلاة فرض من الفروض الخمسة التي فرضها الله على عباده الصالحين، ولقد فرضها الله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم أثناء رحلة الإسراء والمعراج، وما يميز الصلاة عن غيرها من الفروض أنها لا غنى عنها ولا يمكن تركها وإلا أثم المسلم.

هل ماء الغسالة نجس

من الأمور الهامة التي شغلت المسلمين قديمًا وحديثًا هل ماء الغسالة نجس أم لا، وفي الحقيقة أن ذلك الأمر تم البحث فيه سنوات طويلة وأخرجت الكثير من الفتاوى والأقاويل ولكن في النهاية كلها تصب فيما فيه مصلحة للمسلمين ولعباد الله الصالحين لأن الأصل في دين الإسلام الفتوى بما يصب في صالح العبد المسلم وما يساعده على أن يكون أفضل من كل النواحي والجهات.

والغسالة فيما يخص الغسيل  أتفق الفقهاء على أن الماء الخاص بها يتجنس بنجاسة ما يتواجد به ويتطهر بالعكس، وعلى ذلك فحكم الغسالة والماء الخاص بها من أكثر الأحكام التي لاقت رواج كبير بين عموم المسلمين خاصة وهم يبحثون بشكل دائم عما يحبه الله ويرضاه وما يمكن القيام به من أجل الوضوء الصحيح الذي يتبعه الصلاة وفق ما شرعه الله سبحانه وتعالى.

هل ماء الغسالة نجس

ماء الغسالة ونجاسته 

ومن ضمن الأمور الفقهية التي يتم النظر فيها بشكل دائم هل ماء الغسالة نجس أم لا، وفي الحقيقة أن ماء الغسالة بعموم إجماع فقهاء الأمة ليس نجس ولكن يتجنس بما كان فيه من نجاسة ويتطهر طالما الطهر هو من يحيط به، ولعل السبب الرئيسي في طرح المسلمين مثل هذا السؤال رغبتهم في معرفة مدى رضا الله عن أفعال الطهارة التي يقوموا بها، فمما هو معروف أن الطهارة شرط الوضوء والوضوء شرط الصلاة وليس في ذلك جدال.

شريعة الله سبحانه وتعالى الغرض الأساسي منها مصلحة المسلم ولذلك جاء شرع الله الحنيف بما فيه مصلحة المسلمين في شتل بقاع الأرض، فلا يمكن تخيل حياة المسلمين بدون شرع ومنهاج ينظم لهم هذه الحياة، ومن ضمن أهم الأمور ما يتعلق بمدى طهارة الثوب المغسول في ماء الغسالة وهل ذلك الماء طاهر بالشكل الكافي أم لا، فليس هناك شك أن طهارة المسلم واجب شرعي ولا يتقبل الله عبادة بدون طهارة ولاسيما الصلاة التي هي عماد للإيمان ولصحة الإسلام.

حكم نجاسة ماء الغسالة

ومما هو معروف ومتفق عليه وبإجماع علماء المسلمين والفقهاء أن البقعة المشكوك فيها بعد الغسيل في ماء الغسالة لا يعتد بها ولا يشك لأن الأصل هو الطهارة ولا يحكم بالنجاسة لمجرد الشك وذلك بإجماع فقهاء المسلمين، ولذلك يمكننا القول أن إجابة سؤال هل ماء الغسالة نجس أنه لا لأن في الأصل الماء طاهر والأشياء كذلك يندرج عليها حكم الطهارة، وعلى ذلك فماء الغسالة طاهر في العموم وعند أغلب عموم فقهاء المسلمين.

الغسالة في الأصل ماء طاهر ولذلك لا مشكلة من خروج الملابس منها ومازال يعتريها بعض من الشك قي النجاسة، فذلك الأمر لا يتطلب أكثر من القيام بفرك موضع الشك أي كان الأمر فيمكن أن يكون بقعة أو خلافه، وعلى ذلك يمكننا الرد على سؤال من يسأل عن هل ماء الغسالة نجس بأنه ماء طاهر طالما لم تمسسه نجاسة ونجس لا مسه ما يستدعي هذه النجاسة، وفي ذلك تبيان وتوضيح لعموم المسلمين عما يخفى عليهم من أمور الشرع الحكيم.

نجاسة غسالة البخار

ونحن هنا نبين هل ماء الغسالة نجس لو كان الغسل بالبخار ويمكننا القول أن الماء هنا طاهر لا مشكلة فيه لأن الأصل جواز القيام بتطهير كافة أنواع النجاسات بالمزيلات التي لها قدره على الإزالة وذلك وفق متبعي مذهب الحنفية ورجح ذلك الشيخ ابن تيمية، فالبخار في أصلة ماء ولذلك يوجب الغسل به، ومن هنا يمكننا الحديث عن تيسير الشرع الشريف على عموم المسلمين القيام بأمور دينهم بدون أدنى حرج لأن الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم قدموا للمسلمين ما فيه صلاح لهم وخير.

تطهير الملابس النجسة للغسالة

هنا يجذبنا الحديث عن هل ماء الغسالة نجس وكيفية القيام بتطهير هذه الملابس من قبل وضعها فق الغسالة حتى لا تخرج نجسة وبالتالي لا يمكن القيام بارتدائها خلال فعل الوضوء وكذلك فعل الصلاة، فالطهارة شرط أساسي وضروري للقيام بالوضوء الذي يعقبه الصلاة، والصلاة بالنسبة للمسلمين عماد للدين، فالصلاة تعد الفرض الأساسي الذي به يصح الدين وبغيابها تصبح غير مكتمل الدين حق عليك العتاب والعقاب.

ومن هنا يرى معظم الفقهاء أن هناك إمكانية لتطهير الملابس المتصفة بالنجاسة قبل أن توضع في الغسالة وبالتالي ذلك يمنع من الأساس تنجيس الغسالة ويمنع تنجيس ماء الغسالة، ومن الممكن القيام بمنع تنجس الغسالة بوضع مواد تزيل النجاسة ذلك بالضخ المتلاحق لهذه المادة المزيلة للنجاسة فالبخار مما هو معروف عنه الضخ شيء فشيء والتطهير بشكل كامل.

خلط الغسيل الطاهر بالنجس في الغسالة

يسأل الكثير من المسلمين عن هل ماء الغسالة نجس وما حكم الخلط بين الغسيل النجس والطاهر في الغسالة، وفي الحقيقة أن عموم الفقهاء يرون بأن الخلط لا ينفي الطهارة بأي شكل من الأشكال، فالأصل في الطهارة وجود الماء والماء يتوافر في الغسالة ولذلك حكم الطهارة يمكن أن يتحقق لو توافر الماء الطهور، ومن هنا لا مشكلة في خلط نوع الغسيل سواء الطاهر أو النجس طالما الماء الطاهر موجود.

ويسأل الكثير من المسلمين عن حكم خلط الصابون مع ماء  الغسالة وهل يساعد في التطهير ونحن في ذلك نوضح رأي الفقهاء بأنه بالطبع يمكن خلط الصابون مع الماء الخاص بالغسالة من أجل تطهير الملابس، وفي ذلك طهارة لماء الغسالة نفسه فكما وضحنا الأصل هو الطهارة طالما الماء توافر، فالإسلام دين يسر لا عسر ولا يقوم بفرض ما فيه تعب واجهاد على المسلمين، فذلك هو جوهر الشريعة الإسلامية.

هل ماء الغسالة نجس

رأي الحنفية في ماء الغسالة

يرى أنصار المذهب الحنفي أنه يكفي الماء ومعه الصابون من اجل طهارة الغسالة وما بها، وفي ذلك اتفاق من كافة من يتبعون مذهب الإمام ابو حنيفة النعمان، فالغسالة حتى تكون طاهرة لابد من أن يتخللها الماء مع بعض الصابون وذلك كفيل بأن يزيل عن الملابس النجاسة وكل ما فيها، وعلى ذلك هل ماء الغسالة نجس سؤال يمكننا الإجابة عليه بأنه لا والغسالة ماءها طاهر بشكل كامل.

ونحن من ذلك المقال قد انتهينا ولقد عرضنا كافة ما يهم القراء من معلومات وإجابات حول سؤال هل ماء الغسالة نجس، ويمكننا القول بأن طهارة ماء الغسالة الغرض الأساسي منها القيام بتطهير الملابس فالطهارة شرط أساسي ورئيسي للقيام بأداء الوضوء وعقب الوضوء لابد من القيام بالصلاة، فالصلاة فريضة على كل مسلم ومسلمة وشرعها الله من فوق سبع سموات.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -