أخر الاخبار

كيفية الغسل من الجنابة

كيفية الغسل من الجنابة أمر يهم كل المسلمين وواحد من الأمور الشرعية المتعلقة بأحكام الشريعة الإسلامية والتي تنظم حياة المسلمين بشكل يجعله يفعل ما يحبه الله ويرضى عنه، فهناك الكثير من الأمور الشرعية التي يبحث المسلم عن أحكامها؛ من أجل القيام بالفعل كما أمرنا الله ورسوله وعدم ارتكاب أخطاء خاصة وأن الجنابة يحيط بها الكثير من الأحكام التي تستوجب الاطلاع والبحث والمعرفة.

كما أن الأحكام الشرعية في الإسلام أحكام ملزمة ولا يمكن للمسلم أن يتغاضى عنها؛ حتى يصح إسلامه، ومن رحمة الله بعباده المسلمين أنه جعل هناك اختلاف بين الفقهاء، فالاختلاف يسهل على المسلم ولا يلزمه برأي معين قد لا يستطيع مجاراته أو القيام به، ونحن في ذلك المقال سنتحدث بشكل شامل عن الغسل وكل ما يتعلق به من أحكام.

كيفية الغسل من الجنابة

كيفية الغسل من الجنابة

فرض الله على عباده الصالحين المسلمين أحكام شريعة تنظم لهم حياتهم في كافة الجوانب، فالشريعة الإسلامية دستور كامل للحياة فهي التي تدل المسلم على ما فيه الصالح الذي يرضي الله ويرضي رسوله، وحكم الجنابة واحد من الأحكام التي شغلت فقهاء المسلمين منذ القدم وجميعهم قاموا بالاجتهاد متبعين في ذلك شرع الله وأجدوا للمسلمين الأحكام المختلفة التي يمكنهم اتباعها فيرضى عنهم اللهم ويكملون أمور دينهم بشكل صحيح يجعل حياتهم افضل.

كذلك لم يترك رسول الله قبل رحيله للرفيق الأعلى أمر بدون توضيح، فلقد ترك للمسلمين شرع ودستور إذا التزموا به لن يضلوا أبدًا، ولقد أخذ عنه الفقهاء نبراس الفقه وقاموا بوضع التشريعات الواضحة التي تنظم حياة المسلمين سواء كانت التشريعات تخص أمور الدين أو الدنيا، فالدين الإسلامي دين عظيم هدفه الله سعادة الإنسان ولكن ذلك وفق شرائع محدده يصلح من يتبعها ومن تركها فهو طالح أثم.

تعريف مصطلح الجنابة

الجنابة كمصطلح يعني إنزال المني سواء كان مني الرجل أو ماء النساء، وتحدث الجنابة نتيجة إلتقاء الفرجين وسميت الجنابة؛ لأنها تجنب الصلاة وفق رأي جمهور العلماء والفقهاء المسلمين، فالجنابة هي الأمر الذي يحدث بعد قيام الرجل بممارسة الجماع مع المرأة، وبالطبع يوجب الغسل بعد هذا اللقاء؛ من أجل أن يتطهر الزوجين لأداء الفرائض الدينية اليومية التي شرعها الله من فوق سبع سموات ونقلها الرسول الكريم لعباد الله المسلمين.

كذلك لم يترك رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر في شؤون الحياة إلا ووضح للمسلمين كيفية التعامل معه، والجنابة واحدة من الأمور التي يسأل عنها المسلمين بشكل دائم، فنجد مثلًا السؤال عن كيفية الغسل من الجنابة سؤال مطروح بشكل دائم على الشيوخ الحاملين للعلم، ومن حكمة الله سبحانه وتعالى أنه فتح باب الاجتهاد الذي يؤدي إلى طرق مختلفة ومتعددة تتيح للمسلم اختيار ما يناسبه ولا يشعره بالضيق أو الصعوبة، فأحكام الغسل من الجنابة في الإسلام أحكام واضحه.

الغسل من الجنابة 

كذلك من الجدير بالذكر فيما يخص كيفية الغسل من الجنابة فالإسلام دين ودنيا؛ ولذلك وضح هذه الأحكام بشكل لا يقبل اللبس أو الخلط، ويمكننا القول بأن الغسل من الجنابة أمر واجب وذلك بإجماع علماء المسلمين، أما الاختلاف فكان أمر يخص كيفية القيام بالغسل بالشكل الصحيح الذي يساعد المسلم على أن يكون طاهرًا يستطيع القيام بفروض اليوم وعلى رأسها الصلاة، ونحن سنقوم بتوضيح كيفية القيام بذلك الغسل وفق الضوابط الشرعية.

موجبات غسل الجنابة

لم يترك الشرع مسألة سواء في الدنيا أو في الدين إلا وقام بتوضيحها، ومن موجبات الغسل في الجنابة ما يلي ذكره:

  • الشهوة مع خروج المني، ولكن النوم مع خروج المني لا يندرج تحت أحكام الشهوة؛ لذلك لا يستلزم الغسل من الجنابة.
  • الدخول في الإسلام؛ وذلك لأن الرسول الكريم أمر واثلة بن الأسقع أن يغتسل غسل الجنابة عندما أسلم.
  • انقطاع الحيض عند النساء يستلزم الغسل من الجنابة.
  • الانتهاء من دم النفاس يندرج تحت أحكام الاغتسال من الجنابة.
  • غسل الميت من الجنابة واجب عند جمهور علماء المسلمين.

غسل الجنابة ذو الصفة المجزئة

من ضمن الاجابات التي يمكن توضيحها فيما يخص كيفية الغسل من الجنابة قيام المسلم بشكل جزئي، وذلك يتم عن طريق قيام المسلم بأداء الواجبات في الغسل وذلك يبدأ بالنية في الغسل الذي يتبعه تعميم الماء على البدن بشكل كامل، ثم يلي ذلك القيام بالمضمضة المصحوبة بالاستنشاق، فلو فعل المسلم هذه الخطوات فغسله صحيح ولا حرج فيه وذلك وفق رأي جمهور الفقهاء الذي لا يتبعون الهوى ولكن يقيمون حججهم وفق شرع الله المتمثل في القرآن والسنة النبوية الشريفة، ومن ضمن تلك الحجج كيفية الغسل من الجنابة.

الغسل الكامل من الجنابة

نحن هنا نتحدث عن كيفية الغسل من الجنابة بشكل كامل لا يجد معه المسلم أي حرج أو مشكلة في القيام بفروض يومه، وبالطبع ذلك الغسل هو الغسل الأفضل الذي لا لبس فيه، ويتم وفق مجموعة من الخطوات نوضحها فيما يلي:

  • على المسلم النية في الطهارة وذلك عن طريق التسمية فيقول بسم الله الرحمن الرحيم.
  • يقوم المسلم بغسل الكفين ثلاث مرات بشكل متتالي.
  • بالطبع لابد من غرف الكف بالماء.
  • يغسل الفرج بشكل جيد باليد اليسرى؛ لأن الفرج هو الموضع الرئيسي للجنابة.
  • عن طريق غسل الفرج يتخلص المسلم من أي نجاسة علقت به وأي أوساخ.
  • بعد غسل الفرج باليد اليسرى على المسلم غسل هذه اليد بشكل حريص وينصح بتدليكها بشكل جيد.
  • يمكن استخدام الماء والصابون؛ من أجل غسل اليد.
  • على المسلم القيام بالوضوء بالشكل الصحيح؛ وذلك من أجل الاستعداد للصلاة. 
  • الوضوء في هذه الحالة وضوء كامل لا يعتريه أي نقصان.
  • يكفي القيام بالوضوء أثناء الاغتسال من الجنابة ولا يلزم القيام بالوضوء مرة أخرى، فوفق رأي جمهور العلماء وضوء ما بعد الاغتسال من الجنابة وضوء صحيح وتصح الصلاة معه.
  • لو مس الرجل أو المرأة الفرج أثناء الوضوء يرى الفقهاء بأن إعادة الوضوء ضرورة؛ كي تصح الصلاة.
  • لا بد من غسل القدمين بالشكل الأمثل.
  • يختلف العلماء حول غسل القدمين فمنهم من يرى أنه يمكن غسل القدمين مع الوضوء ومنهم من يرى بإمكانية ترك غسل القدمين لما بعد الاغتسال. 
  • أحاديث النبي صلوات الله عليه وسلم تؤكد أن كلا الأمرين في غسل القدمين صحيح ولا حرج من ذلك.
  • استحب الجمهور من العلماء القيام بتأخير غسيل القدمين لما بعد الاغتسال.
  • لا مشكلة من اتباع الطريقتين واحده تلو الأخرى عند الاغتسال من الجنابة.
  • يتم غسل الشعر بشكل صحيح عن طريق إدخال الأصابع بين الخصلات.
  • على المسلم القيام بالتخليل لو كان الشعر كثيفًا؛ لأن من شروط الغسل الصحيح وصول الماء للمنبت.
  • تعميم الماء على الجسد بشكل كامل ومن السنة المأخوذة عن النبي صلى الله عليه وسلم تدليك البدن.
  • تدليك البدن وفق جمهور العلماء يبدأ من الجهة اليمنى ثم ينتهي بالجهة اليسرى وذلك من شروط كيفية الغسل من الجنابة.

بذلك نحن نكوم قد ذكرنا ووضحنا كيفية الغسل من الجنابة ذلك الأمر الواجب على كل مسلم ومسلمة يريدون القيام بأداء فرائض الإسلام بشكل صحيح، فالجنابة فعل يستوجب الغسل عند جمهور العلماء، ومع ذلك هناك الكثير من اليسر فيما يتعلق بأحكام الغسل من الجنابة وكافة الأحكام التي وضعها الشرع الشريف للمسلمين، فالدين الإسلامي في المقام الأول يهتم بما ييسر من حياة المسلم ويجعله شخص صالح راضي الله سبحانه وتعالى عنه.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -