أخر الاخبار

الغسل من الحيض

الغسل من الحيض أمر يهم كل نساء المسلمين؛ لأن ذلك الغسل بمثابة الطهارة التي سوف تتيح لهم القيام بالفروض التي تترك في أيام الحيض، فمن رحمة الله سبحانه وتعالى بالمسلمات أنه عطل الفروض عنهن في أيام الحيض ولا يجوز لهم القيام بفروض مثل الصلاة والصيام إلا بعد الاغتسال أولًا من دم الحيض، فبعد ذلك يمكن للمرأة المسلمة القيام بشتى أمور دينها بدون حرج. 

أحكام الشريعة الإسلامية كلها في صالح البشر ومن المستحيل إيجاد أمر شرعه الله سبحانه وتعالى من فوق سبع سموات لا يحتوي على ما فيه صلاح للبشر، ولما كان الحيض من الأمور المؤذية التي تصيب النساء بشكل شهري شرع له الله الأمور التي تساعد على التخفيف عن المرأة أثناء هذه الأيام الصعبة، ومن بعدها وجب عليها العودة للقيام بالفروض بعد الاغتسال.

الغسل من الحيض

الغسل من الحيض

يعد الحيض أمر خاص بالنساء وهو عبارة عن نزول دم الرحم نتيجة تهتك البطانة الداخلية له؛ بسبب عدم وجود حمل، فلو حدث حمل لا يحدث حيض طوال فترة الحمل، والحيض قد يستمر لعدة أيام تختلف فيما بين النساء ولكن عادة نزول دم الحيض يستمر كحد أقصى لمدة أسبوع وبعدها ينقطع حتى قدوم الشهر الجديد، والحيض من الأمور الصعبة التي تمر بها النساء ولذلك عطل الله بعض الفروض عن المرأة أثناء فترة الحيض ومن ضمن تلك الفروض ما وجب عليها تعويضها مثل صيام الأيام التي فطرتها في شهر رمضان المبارك.

كما أن فترة الحيض من الفترات الصعبة التي تمر بها النساء، فالمرأة في فترة الحيض يحدث في جسمها تغيرات كثيرة مرهقة؛ نتيجة عمل الهرمونات بشكل غير مستقر، ولذلك ومن رحمة الله سبحانه وتعالى بالنساء شرع تعطيل الفروض حتى تغتسل المرأة من الحيض ولذلك شروط الغسل من الحيض شروط ضرورية وعلى المرأة معرفتها بشكل كامل.

تعريف مصطلح الغسل

الغسل في اللغة يعني النظافة وإزالة كافة الأوساخ عن طريق افاضة الماء على الجسم بشكل كامل، وفي الإصطلاح فالغسل يشير إلى عموم الماء الطاهر على الجسم بشروط معينة وأركان واضحة، والغسل أمر من الأمور التي شرعتها العقيدة الإسلامية ووضحت كافة الأمور التي تحيط به؛ حتى لا يلتبس الأمر على عباد الله من المسلمين، فالغسل من الأمور المشروعة بكتاب الله وسنة رسوله.

شرع الله تعالى للمرأة الغسل عند انقطاع دم الحيض عنها، ودم الحيض عادة يستمر لأيام وقد ينقطع وتحدث استحاضة، والغسل من دم الحيض يهدف إلى تطهر المرأة من أجل القيام بفروض الله التي فرضها على عبادة المسلمين مثل الصلاة والصيام وغيرها من الفروض والسنن، كما أن المرأة محرم عليها لمس كتاب الله في فترة الحيض، ولذلك الرجوع لقراءة القرآن يستلزم القيام بالغسل؛ لأن كتاب الله لا يمسه إلا الطاهرين من الرجال والنساء.

الغسل الواجب والغسل المستحب

الغسل إما أن يكون واجب أو مستحب، والغسل الواجب يلزم عند انقطاع دم الحيض وانقطاع دم النفاس كذلك، كما يلزم عند إنزال ماء الشهوة سواء في اليقظة أو النوم وذلك ينطبق على المسلمين والمسلمات، والغسل كذلك واجب عند الجماع، وعند اسلام الكافر ودخوله لدين الإسلام، وكذلك شرع الله الغسل للميت من المسلمين.

أما بالنسبة للغسل المستحب فيكون في ليلة الجمعة حيث يجتمع المسلمين لأداء صلاة الجمعة، وكذلك شرع الله الغسل المستحب للمسلمين في الأعياد سواء كان عيد الفطر أو عيد الاضحى، كما أن الغسل المستحب شرع لمغسل الموتى وعند الإحرام وعند الدخول لأراضي مكة المكرمة، ومن الأمور التي يستحب فيها الغسل كذلك الوقوف بعرفه.

أهمية الغسل من الحيض

كذلك لم يشرع الله أمر لعبادة المسلمين إلا وكان في ذلك الأمر مصلحة لهؤلاء المسلمين، وغسل المرأة من الحيض له أهمية عظيمة نوضحها في النقاط التالية:

  • الطهارة عامة أمر عظيم من الأمور التي تنص عليها الشريعة الإسلامية.
  • الله سبحانه وتعالي يحب المتطهرين وينفر ممن فيه نجس أي كان سببه.
  • الطهارة تزيل النجاسة عن الثوب والمكان والبدن.
  • لا يمكن القيام بالوضوء لأداء فريضة الصلاة بدون الغسل من الحيض.
  • لا شك ان طهارة النفس شرط من شروط طهارة البدن.
  • الغسل من آثار الحيض شروط من شروط صحة صلاة المرأة.
  • الطهارة شرط من شروط العبادات بشمل عام.
  • ترك الطهارة وعدم الاهتمام به يتوجب عليه العقاب من الله في القبر ويوم البعث.
  • الطهارة من الحيض تحمي المرأة من أمراض مختلفة.
  • يمكن للمرأة بعد الطهارة من الحيض ممارسة الجماع مع زوجها بشكل أمن.
  • الغسل والطهارة أمر مجبور عليه الإنسان بشكل عام ومجبولة عليه المرأة بشكل خاص.
  • رسول الله صلى الله عليه وسلم وصف الطهارة بأنها من شطور الإيمان.
  • الغسل من دم الحيض يعيد للمرأة الحيوية وثقتها في نفسها.

خطوات الغسل من الحيض

كذللك هناك مجموعة من الخطوات التي أجمع جمهور العلماء على ضرورة اتباع المرأة لها؛ من أجل الغسل من الحيض بالشكل الصحيح الذي يساعدها على العودة لممارسة الفرائض التي شرعها الله، والخطوات هي كما يلي:

  • النية في الطهارة من دم الحيض أو بقاياه.
  • تسمي الله بقول بسم الله الرحمن الرحيم.
  • تغسل يديها ثلاث مرات بشكل جيد.
  • تقوم بغسل الفرج أو موضع النجاسة بشكل يزيل عنه أي بقايا للنجاسة.
  • على المرأة القيام بالوضوء.
  • لا بد من القيام بغسيل القدمين.
  • من الممكن تأجيل غسيل القدمين لما بعد الانتهاء من الاغتسال.
  • لا بد من غسيل الشعر بالماء ثلاث مرات.
  • يشترط جمهور العلماء ضرورة وصول الماء لجذور الشعر؛ حتى يصح الاغتسال.
  • تبدأ المرأة في غسل بدنها وتبدأ من الجهة اليسرى وتنتهي في اليمنى.
  • عليها الاهتمام بوصول الماء لجميع أنحاء الجسم.
  • لا بد من أن يصل الماء لكافة نواحي الجسم حتى الصعب منها.
  • من وجوب الغسل بعد الحيض غسل السرة والابط والركبة وأصابع الأقدام وغسل داخل الأذن.
  • الغسل من الحيض يرجع المرأة طاهرة قادرة على أداء الفرائض كاملة.

الغسل من الحيض والجماع

من رحمة الله تعالى بالنساء أنه شرع اعتزال النساء في المحيض؛ لأنها يعلم أن المرأة في ذلك الوقت لا تطيق الجماع ولا تكون مستعدة نفسيًا له، لذلك ألزم الرجل ألا يؤتي زوجته في هذا الوقت ولينتظر حتى تقوم المرأة بالاغتسال؛ للتخلص من أي آثار، كما أن الجماع في وجود دم الحيض أمر قد يضر بالرجل ويسبب له العديد من الأمراض، ولذلك الزوجة حلال للرجل في كل الأيام وحتى أيام المحيض ولكن بدون الإتيان حتى تغتسل.

بمجرد قيام المرأة بالاغتسال فذلك يعني أنها تخلصت من أي أثر لدم الحيض المؤذي وبذلك فكافة الفروض أصبحت واجبة عليها ولا حرج من الجماع مع الزوج طالما أصبحت طاهرة وتخلصت من بقايا النجاسة التي قد تضر بها وتضر بالزوج، ولو نظرنا لتشريعات الله في الغسل من الحيض سنجدها كلها تشريعات عظيمة تهتم بما في صالح النساء من فوق سبع سموات.

نحن هكذا نكون قد وصلنا معكم لنهاية حديثنا عن الغسل من الحيض، وبالطبع خطوات الغسل من أثر الحيض خطوات وضحها الفقهاء بشكل لا يقبل اللبس، ونؤكد مرة أخرى على أن الغسل من دم الحيض في صالح النساء نفسيًا وبدنيًا، فلم يشرع الله سبحانه وتعالى أمر إلا وفيه فائدة للبشر، فالدين الإسلامي دين يهتم بكافة التفاصيل التي تجعل من حياة المسلمين حياة صالحة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -