أخر الاخبار

 يعد إعفاء اللحية من أهم المواضيع التي تشغل بال كثير من المسلمين الذين يتساءلون عن أحكام الحية وتخفيفها وحلقها بالكامل أو تركها مما يسبب قلق عند الرجال المسلمين الذين يرغبوا في إتباع أوامر الله عز وجل واتباع سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم.

في هذا المقال سوف نتحدث عن جميع التفاصيل التي ذكرت في الاسلام والسنة عن اللحية،
مع ذكر آراء الائمة الأربعة عن ترك الدقن في النمو وحكمه وايضا ذكر بعض الفوائد لترك اللحية.
لذلك إذا كنت مهتم بمعرفة كافة التفاصيل والمعلومات التي ذكرت في الاسلام عن ترك اللحية
وحكمها وحكم إزالتها يمكنك قراءة هذا المقال.

إعفاء اللحية

اختلفت احكام ترك الدقن في النمو عند جموع المشايخ ولكنهم اتفقوا على أن ترك الدقن هو قول صحيح من الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث قال احفوا الشوارب ووفروا اللحى خالفوا المشركين، فبذلك القول يأمر المسلمين بترك لحيتهم في النمو؛
حتى يخالفوا المشركين في قص وحلق لحيتهم، أفتت دار الافتاء المصرية ان ترك اللحية سنة اي انها ليست واجبة،
توجد ثلاثة اقوال عن ترك الدقن في النمو سنذكرها لكم بشيء من التفصيل.

إعفاء اللحية

أحكام إعفاء اللحية


توجد ثلاثة أحكام مخصصة لترك الدقن للنمو تختلف من حكم إلى آخر:

الحكم الأول


يقول الحكم الأول عن ترك الدقن للنمو أنه من الواجب ترك الدقن للنمو عند جميع رجال المسلمين، ويفسر علماء هذا الحكم بانة تفسير حديث رسول الله "قصوا الشوارب ووفروا اللحى"

الحكم الثاني


اجتمع علماء المسلمين على أن ترك الدقن للنمو هي سنة مستحبة في الدين الإسلامي وليست واجبة على كل مسلم، فيستدل هؤلاء العلماء أن الحديث الوارد فيه ترك الدقن للنمو كان بسبب مخالفة اليهود والمشركين، بينما حكم مخالفة المشركين ليس واجب، لذلك حكم ترك الدقن للنمو ليس واجب على رجال المسلمين.

الحكم الثالث

يأتي الحكم الثالث أن ترك الدقن للنمو لا سنه ولا واجب وإنما هو عادة يمكنك اكتسابها
أو تركها إذا لم تتمكن من التعايش معها،
ويعد ترك الدقن للنمو في الحكم الثالث من الإباحة حيث لا يعاقب من تركها،
وقد ذكرت دار الإفتاء المصرية هذا الحكم في الفتوي المخصصة لإعفاء اللحية.

آراء المذاهب الأربعة


بينما تختلف المذاهب الأربعة في اراء احكام بعض المواضيع الاسلامية التي تخص المسلمين،
فتوفر المذاهب الأربعة فتوي تخص كل المواضيع؛ حتى تسهل على المسلمين الأخذ بالفتوى الصحيحة
والبعد عن ألاعيب الشيطان الذي دائمًا ما يوقع المسلمين في ذنوب كثيرة،
كما يبحث الشباب المسلم عن حكم ترك الدقن للنمو؛ حتى يتجنبوا الوقوع في الإثم
إذا كان حلقها حرام على الرجل، أو حلقها إذا كان حلقها لا إثم فيه،
لذلك قد جمعنا لكم آراء المذاهب الأربعة في ترك الدقن للنمو.

الحنفية

تحرم الحنفية حلق الرجل لحيته حيث أتاحت قص اللحية إذا كانت أكثر من القبضة،

ولكن قصها كلها دون سبب أو علة فهذا ما لم تبح به الحنفية، فصرحت بأن الرجال الحالقين للحية متشبهين بالنساء وقد ذكر قول رسول الله بأنه لعن المخنثين من الرجال.

المالكية

لم توفر المالكية نص يؤكد تحريم او إتاحة حلق اللحية، ولكن اجتمع أكبر عدد من المالكيين بتحريم حلق اللحية وأن هذا الفعل غير مستحب.

الحنابلة

يؤكد المذهب الحنبلي بتخريم قص اللحية.

الشافعية

قال الشافعية أن حلق اللحية ليس مستحب والأفضل هو تركها حيث أكد علماء الشافعية بكراهية حلق وقص اللحية.

فوائد اللحية

قد تتعجب عند معرفتك أن للحية فوائد عديدة سوف نذكرها لكم في هذه الفقرة،
ولكن من المهم أن تعلم أن إطلاق اللحية من الأمور المستحب بها اتباعًا لرسولنا الكريم
قبل معرفتك لفوائد إطلاقها، كما زادت أحكام إعفاء اللحية بين مستحب وواجب وعادة من عادات السنن،
إلا أنها تكاثرت قول رسول الله في أنها مستحبة؛ وذلك لمخالفة المشركين، نعرض لكم فوائد ترك الدقن في النمو:

·         حماية صاحبة من أشعة الشمس الضارة التي تؤثر على الإنسان سلبًا حيث تعمل اللحية على تصديها للأشعة مما تمنعها من مرورها من خلال اللحية إلى جلد الإنسان.

·         تعمل على تقليل فرصة إصابة الشخص بسرطان الجلد، فأثبتت الدراسات أن اللحية تستطيع منع 90 % من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة القادمة من الشمس.

·         تعمل شفرة الحلاقة والموس والماكينة وكل أدوات حلق الشعر من الوجه على زيادة الالتهابات في الوجه والجسم حيث إن إعفاء اللحية يعمل على حماية الإنسان من هذه الالتهابات وتكوين حبوب في الوجه وأيضًا العدوى المحتمل حدوثها في الوجه والجسم.

·         أثبتت بعض الدراسات أن الرجال ذو اللحية يكونوا أكثر وسامة وجاذبية لدى النساء عن الرجال الذين لا يتمتعوا باللحية ويحلقوها دائما؛ وذلك بسبب إعطاء اللحية مظهر أكثر رجولة.

·         تعمل اللحية على تدفئة الوجه في الشتاء وزيادة درجة حرارة الإنسان مما يعمل على تقليل فرصة إصابة الشخص بالبرد؛ لأنها تحمي وجه الشخص ورقبته من التعرض للهواء البارد فيتعرض الشخص لحمى قوية.

·         تعمل اللحية على زيادة إفراز هرمون التيستوستيرون فيعمل ذلك على معالجة الضعف الجنسي؛ بسبب هرمون الذكورة المفروز في الجسم.

·         تحمي اللحية صاحبها من تقلبات الجو المحتمل حدوثها في جميع الفصول فتعمل على حماية الجلد من أضرار الرياح وعدم التعرض للجفاف والاحمرار والالتهابات.

·         تقوم اللحية بمساعدة الغدد الدهنية على إفراز الزيوت التي تعمل على المحافظة على رطوبة الجلد.

·         في الربيع يزداد وجود حبوب اللقاح في الهواء فيدخل في مجرى الهواء في الإنسان مما يزيد من فرصة مرض الإنسان بأمراض صدرية تجعله يعاني مثل الربو.

·         تعمل اللحية على حماية الانسان من الاستنشاق لهذه الحبوب فتعمل على تقليل فرصة الإنسان من الإصابة بأمراض صدرية.

إعفاء اللحية

دار الإفتاء المصرية

دار الإفتاء المصرية هي المصدر الرئيسي التي يمكنك اتباع أوامرها ونواهيها التي تشرحها من قواعد الدين الإسلامي
عن طريق تفسير نخبة من العلماء للقران الكريم والسنة النبوية التي تخلصت في أحاديث شريفة قالها رسولنا الكريم.
أما في موضوع ترك الدقن للنمو أصدرت دار الإفتاء المصرية عدد من الفتاوي التي تشرح فيها جميع أراء العلماء المسلمين وآراء أهل العلم وتفسير الأئمة للمذاهب الأربعة وآراءهم في ترك الدقن للنمو حيث إن حكم ترك الدقن للنمو في الإسلام من الأحكام التي كانت مستحبة بين معظم الرجال المسلمين، وكان الرسول يهتم بلحيته جديًا؛ حتى تكون متناسقة مع الشكل العام للوجه، نعرض لكم فتاوى دار الإفتاء:

·         بعض الفقهاء والعلماء أكدوا على وجوب ترك الدقن للنمو، فيكون حلق اللحية حرام.

·         بعض العلماء قالوا إن إعفاء اللحية سنة تأخذ عليها ثواب؛ بسبب اتباع أوامر الرسول.

في هذا المقال قد تحدثنا عن إعفاء اللحية في الإسلام وقد ذكرنا أهم المعلومات التي قد تحتاجها في معرفة حكمها في الإسلام حيث ذكرنا الأقوال الثلاثة عن حكم ترك الدقن للنمو، ورأي الأئمة الأربعة عن وجوب ترك اللحية وتحريم حلقها، والفتاوى التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية عن الأحكام المختلفة التي تحدث عنها علماء المصريين، وقد ذكرنا عدد من فوائد ترك اللحية التي أكدت العديد من الدراسات عن أهمية ترك اللحية التي تحمي الإنسان من العديد من الأمراض.

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -