أخر الاخبار

ما هي أهمية فقه الطهارة للأطفال

فقه الطهارة للأطفال، موضوع مهم جدًا، ويجدر بنا معرفته بطريقة شرعية صحيحة، طهارة الأطفال تعد بداية نشأ جيل سليم يحافظ على تعاليم دينه، فهيا بنا عزيزي القارئ نتعرف على بعض التفاصيل من خلال هذا المقال.

إقناع الطفل بأهمية علمه بأمور دينه



يجب أولًا إقناع الطفل عند تفقيه بأمور دينه، وذلك من خلال معرفتنا فقه الطهارة للأطفال،  بأهميته والأثر الجيد عليه في حياته، في العبادات والشرائع وليست حركات تؤدي للفوز بالأجر فقط، بل إنها بناء شخصية وكيان الإنسان.

فيجب أن نعلمه أن أهم صفة تؤدي إلي نجاح الإنسان في حياته هي قوة الإرادة ومحاولة الالتزام بما يفيده ويمتنع عما يضره.

العبادات عبارة عن برنامج تدريبي منظم وثابت، ويتم تطبيقه تدريجيًا مع الطفل، ذلك ومن أهم فوائده بناء إرادته.

لقد أعد الله لنا منظومة متكاملة ومترابطة من العبادات والشرائع التي بدورها تهدف إلى تحقيق مصلحة الإنسان بكل كيانه من جسد وعقل وروح.

 حيث تؤدي هذه العبادات والشرائع إلى مكاسب عظيمة في الدنيا، وأيضًا تقوية الصلة الروحانية بالله سبحانه وتعالى.

وتؤدي أيضًا إلى الفوز بالأجر والثواب العظيم الذي يقود الإنسان إلى التوفيق في الدنيا والفوز بالجنة في الآخرة.

تفقيه الطفل بمعنى العبادة

إن العبادات التي شرعها الله لا يمكن استبدالها بغيرها، فمثلًا إذا أردنا تعليم الطفل الطهارة، فلابد من الأخذ بطرق الطهارة التي علمنا الله ورسوله إياها.

هناك أسرار ربانية لا نعلمها، حيث إن كل ما تمت معرفته حتى الآن من الفوائد التي تعود علينا من الطهارة هي قدر ضئيل جدا بالنسبة لعلم الله سبحانه وتعالى.

نحن نعرف ما علمنا إياه رسولنا الكريم من الطهارة وأحكامها، وأيضًا فقه الطهارة للأطفال، وعندما تكشف الفوائد بالعلم الحديث، نزداد يقينا ومحبة لله عز وجل.

نتأكد أيضٌا من حب الله لعباده وحرصه على أن ينفعنا، ولكننا ندرك أن ما نجهله من علم الله أعظم بكثير، لذا يجب أن نلتزم بأوامر الله حرفيا، كما علمنا رسولنا الكريم بلا تغيير.

فقه طهارة الطفل

عند البدء في فقه طهارة الطفل، فلابد من معرفة المعلومات التي يحتاجها كل سن، فكل مرحلة من مراحل عمر الإنسان لها معلوماتها الخاصة، حتى نبدأ بالتدريج مع الطفل بمعرفة أصول الطهارة.

عند بداية تعلم الطفل قضاء حاجته بنفسه في الحمام، فلابد من تعليمه كيفية الاستنجاء، أي غسل أماكن قضاء الحاجة بالماء لإزالة ما خرج من القبل والدبر.

عند عدم توافر الماء فقد شرع الله لنا طرق أخري، فإذا تمت الطهارة بالورق أو بالحجر فيسمى استجمارا.

عند تعليم الطفل الصلاة، فلابد من معرفته بأن الصلاة لا تصح إلا بالطهارة، أي إزالة النجس بالماء الطاهر.

وأن يجب عليه الوضوء قبل الصلاة،  فلا تصح الصلاة إلا بالوضوء، وتعليمه كيفيته.

الطهارة نوعان، طهارة القلب من الشرك والمعاصي والغل والحقد، وطهارة البدن من الدم أو البول أو البراز.

وهناك ما يسمى برفع الحدث، والحدث نوعان، حدث أكبر يوجب الغسل منه مثل الجنابة والحيض والنفاس، والحدث الأصغر ويجب فيها الوضوء فقط مثل التبول أو التبرز.

إن لم يجد الماء فعليه بالتيمم، والتيمم هو استعمال التراب بدلًا من الماء.

تعليم الوضوء للأطفال

من خلال تعليم فقه طهارة الأطفال، فلابد من تعليمهم كيفية الوضوء أحد أساليب الطهارة.

تعريف الوضوء لغويًا هو مشتق من الوضاءة، وهي النظافة وحسن المنظر.

الوضوء هو استعمال الماء في أربعة أعضاء وهي: اليدين والوجه والرأس والرجلين، وذلك بصفة خاصة في الشرع، وعلى وجه التقرب والتعبد لله تعالى.

والوضوء واجب والدليل على وجوبه من القرآن الكريم فقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) [المائدة: 6].

ومن السنة النبوية الشريفة، قول رسول الله – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -:(لا يقبل الله صلاة من أحدث حتى يتوضأ) [رواه مسلم برقم 223].

فضل الوضوء

لقد وردت أحاديث كثيرة تشير بفضل الوضوء، منها: قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (قال إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من فيه ، فإذا استنثر خرجت الخطايا من أنفه ، فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عينيه ، فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج من تحت أظفار يديه . فإذا مسح برأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من أذنيه ، فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظفار رجليه . ثم كان مشيه إلى المسجد وصلاته نافلة ) [أخرجه النسائي وابن ماجه].

شروط صحة الوضوء:

لصحة الوضوء بعض الشروط الواجب توافرها في الإنسان.

يجب لصحة الوضوء الإسلام، والعقل، والتمييز، فلا يصح من الكافر، ولا من المجنون، ولا يكون واجب على الصغير الذي دون سن التمييز، ولكن يجب أن يتربى عليه.

من شروط صحة الوضوء أيضًا الماء الطهور، مثل مياه الأنهار، أو البحار، أو الآبار أو الأمطار.

 يجب إزالة ما يمنع الماء للوصول إلى البشرة، من شمع أو طلاء الأظافر، أو عجين.

غسل جميع الأعضاء التي يتوجب علينا غسلها،  إلا لمن له عذر.

فرائض الوضوء

النية وذلك لقول الحديث (إنما الأعمال بالنيات) ومحلها القلب.

غسل الوجه وهي من منبت شعر الرأس إلى أسفل الذقن، ومن شحمة الأذن اليمنى إلى شحمة الأذن اليسرى.

غسل اليدين إلى المرفقين.

مسح الرأس وهو إصابة الشعر بالبلل، حيث وصفه الحديث عن عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر، بدأ بمقدم رأسه ثم ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما إلى المكان الذي بدأ منه ) [رواه الجماعة]، ويجوز المسح على الخمار والعمامة.

غسل الرجلين إلى الكعبين ويجب الاهتمام بالعقبين جيدًا وعدم تجاهلها، لأن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال ( ويلٌ للأعقاب من النار، مرتين أو ثلاثاً) [رواه الجماعة].

 ضرورة الترتيب حيث أن الله تعالى ذكره مرتباً وتوضأ رسول الله – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – بنفس الترتيب، الوجه، فاليدين، فالرأس، فالرجلين، كما ذكر في صفة وضوئه – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -.

الموالاة وذلك بأن يكون غسل العضو تلو الأخر مباشرة بدون تأخير، فقد كان النبي – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – يتوضأ متوالياً، حتى لا يجف الوضوء السابق فيبطل وضوءه.

بتلك السطور نكون قد عرضنا لكم بعض من قواعد فقه الطهارة للأطفال، حتى يتسنى لنا أن نعلم أطفالنا أمور دينهم بطريقة صحيحة، وكيفية الطهارة التي هي من أهم صفات الإنسان المؤمن، ونتمنى لنا ولأبنائنا التوفيق في الدنيا والآخرة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -